مئة عرض مسرحي في أيام قرطاج   

 

المراقب العراقي/ متابعة…

 يشارك في الدورة 22 لمهرجان أيام قرطاج المسرحية نحو مئة عمل مسرحي من 26 دولة بينما تحل مصر ضيفا على المهرجان.

وينظم المهرجان الذي تأسس عام 1983، في الفترة الممتدة بين 4 و12 كانون أول/ديسمبر المقبل بعد أن احتجب في العام الماضي بسبب جائحة كورونا.

وقالت مديرة المهرجان نصاف بن حفصية في المؤتمر الصحفي امس الثلاثاء “بعد أن أثر فيروس كورونا على حياة الفنان المسرحي وأجبرنا على غلق القاعات، نعود اليوم بقوة ولكن في ظرف استثنائي لنقاوم مع الفنان”.

وتفتتح الدورة في قاعة الأوبرا بمدينة الثقافة بعرضين تونسيين “مارتير” و”18 أكتوبر”.

وسمحت إدارة المهرجان للجمهور بحضور العروض المسرحية الـ99 ولكن بطاقة استيعاب لن تتعدى 50 بالمئة مع الالتزام بقيود البروتوكولات الصحية.

ويشارك في المسابقة الرسمية للمهرجان 14 مسرحية من بينها ثلاث مسرحيات تونسية.

وتحل مصر ضيف شرف على المهرجان وسيتم تكريم الفنانين المسرحيين المخضرمين سميحة ايوب وأحمد بدير.

كما ستكرم إدارة المهرجان فرقة مدينة تونس للمسرح وعددا من المسرحيين من بينهم الأسعد بن عبد الله وجمال المداني وفاتحة المهدوي وسعيدة الحامي وعبد الغني بن طارة من تونس، وفضيلة حشماوي من الجزائر، وأمل دباس من الأردن، وأحمد فؤاد سليم من مصر.

وسيحظى الفنانان فلوريس أدجنهوم من بنين وجان سيبي أكومو من كينيا بتكريم أيضا.

وخصصت إدارة المهرجان 14 عرضا مسرحيا سيقدمها نزلاء مؤسسات عقابية أمام جمهور أيام قرطاج المسرحية…

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.