واشنطن تحقق بارتكاب قواتها مجزرة في شرق سوريا عام 2019

 

المراقب العراقي/ متابعة..

أعلنت الولايات المتحدة، عن فتح تحقيق رسمي بمجزرة ارتكبتها القوات الأمريكية في منطقة الباغوز شرق سوريا، في العام 2019.

وذكرت وزارة الدفاع “البنتاغون”، في بيان أنها فتحت تحقيقا جديدا في غارة جوية أسفرت عن مقتل مدنيين في سوريا في 2019، في خطوة تأتي بعد أسبوعين من تحقيق صحافي نشرته “نيويورك تايمز” واتّهمت فيه الجيش الأمريكي بأنّه حاول التستّر على وجود ضحايا غير مقاتلين في عداد قتلى الغارة.

وقال المتحدّث باسم البنتاغون جون كيربي إنّ وزير الدفاع لويد أوستن كلّف الجنرال في سلاح البرّ مايكل غاريت بــ”إعادة النظر في التقارير المتعلّقة بالتحقيق الذي سبق وأن أُجري في هذه الحادثة” التي وقعت في 18 آذار/ مارس 2019 في بلدة الباغوز في شرق سوريا.

ووفقاً للتحقيق الذي أجرته صحيفة “نيويورك تايمز” فإنّ قوّة أمريكيّة خاصّة كانت تعمل في سوريا وتحيط عملياتها أحياناً بسريّة بالغة أغارت ثلاث مرات في ذلك اليوم على مجموعة من المدنيين قرب بلدة الباغوز، آخر معقل لتنظيم داعش في حينه، ما أسفر عن مقتل 70 شخصاً بينهم نساء وأطفال.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.