السعودية؛ السفارة الأمريكية في كل البلدان

بقلم / هشام عبد القادر ..
للعلم والإحاطة أن محور الشر بالعالم هي إدارة الشر وغرفة عمليات إدارة الشر هي السعودية والمسؤول عنها الأمريكان وبريطانيا والصهيونية العالمية ..ويتم تنفيذ القرارات بالعمل والتنفيذ لكل المخططات من السفارة السعودية التي هي في كل البلدان ويتم تنفيذ الاغتيالات وبث الفكر المنحرف وضخ الأموال والرشاوي وإلخ.. لذلك علينا أولا معرفة عدونا جيدا وأهدافه وأدواته ومخططاته المستقبلية الحاضرة والماضية ..لكي يتسنى لنا كيفية صد وإفشال المخططات قبل تنفيذها ..مثلا الآن السعودية تتحكم في قرارات سياسية في لبنان بالضغط على وزير إعلام لبنان بتقديم استقالته والهدف من ذلك عدم جر وتعاطف كل المسيحيين بالعالم مع السيد المفكر جورج قرداحي لأنهم يعرفون موقف بقية الاطراف السياسية وموقف حزب الله جيدا ولا يخافون من فرد السيد جورج وموقفه بل من العواقب التي ستكون هناك كانضمام كبير من الفئات الأخرى لموقف السيد جورج الواضح والعقلاني والمنطقي وعليه يجب معرفة كل ما يحصل بالعالم معرفة العدو ومخططه وأدواته وعليه يجب أن نعرف أن السعودية هي أكبر أداة للصهيونية العالمية وللأمريكان ولبريطانيا ومن خلالها محور الشر بالعالم ..
وكذلك العكس أن أعداء الإنسانية يعملون سلبيا بنفس التفكير فقط ويبحثون عن سبب محور الحق بالعالم ومن هم أدواته.
ولا حول ولا قوة إلا بالله.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.