مؤسسة إعلامية تجهر بدعم الحريات وتُحقق مع 4 صحفيين انتقدوا “إسرائيل”!

 

المراقب العراقي/ متابعة..

قررت إذاعة صوت ألمانيا “دويتشة فيله” فتح تحقيقات مع 4 صحفيين يعملون في القسم العربي، بتهمة “معاداة السامية”، وذلك بسبب تعليقات مناوئة للاحتلال الإسرائيلي على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعلنت المؤسسة عن إطلاق تحقيق وصفته بالمستقل والخارجي في اتهامات تضمنها مقال لصحيفة ألمانية، ادعت أن موظفين وموظفات يعملون في القسم العربي، فضلا عن صحافيين متعاونين من خارج ألمانيا، أدلوا بتصريحات واستخدموا منصات التواصل الاجتماعي الخاصة، بطريقة “معادية للسامية”.

وفي بيان، قال رئيس المؤسسة، بيتر ليمبورغ: “تمكنت دويتشة فيله من الاستعانة بكل من وزيرة العدل الألمانية السابقة، زابينه لويتهويزر شنارنبرغر، والأخصائي النفسي أحمد منصور، وهما شخصيتان معروفتان يتفق مسارهما المهني مع هذه المهمة بشكل خاص”.

وقالت الإذاعة: “إن موظفي دويتشة فيله كافة ملتزمون بالإخلاص لقيم واستراتيجيات المؤسسة الألمانية، سواء داخليا وخارجيا”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.