باقري: إيران لن تتراجع عن مطالبها بإحياء الاتفاق النووي

 

المراقب العراقي/ متابعة..

أكد كبير المفاوضين الايرانيين في محادثات فيينا، علي باقري أن الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تتراجع عن مطالبها بإحياء الاتفاق النووي لعام 2015، وأن على اميركا التي انسحبت من الاتفاق، أن تتخذ الخطوة الأولى.

وفي حوار مع وكالة انسا الايطالية قال المساعد السياسي لوزير الخارجية وكبير المفاوضين الايرانيين علي باقري: إن الجمهورية الإسلامية الايرانية لن تتراجع عن مطالبها بإحياء الاتفاق النووي لعام 2015، مضيفا: أن الأميركيين هم الذين انسحبوا من الاتفاق عام 2018، فمن واجبهم اتخاذ الخطوة الأولى.

وشدد باقري في تصريح له على متن الطائرة لدى عودته من المحادثات التي استمرت خمسة أيام في فيينا، على أن مقترحات إيران منطقية وموثقة.

وبالإشارة إلى الوثيقتين اللتين قدمتهما إيران، إحداهما بشأن رفع الحظر والأخرى بشأن الملف النووي، أكد باقري انه يجب إعطاء الأولوية بوضوح للوثيقة الأولى.

وقال رئيس الوفد الايراني المفاوض: إنه حتى إدارة بايدن تعتقد أن انسحاب اميركا من الاتفاق النووي (الذي قرره سلفه دونالد ترامب) كان غير قانوني، لذلك الأمر متروك لهم لاتخاذ الخطوة الأولى لإحياء الاتفاق، وفيما يتعلق بالأوروبيين أيضًا، لم يفوا بالتزامهم لتعويض الإجراءات الأميركية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.