مختصون: غياب التخطيط ساهم بخروج المنتخب من كأس العرب

 

أرجع مدرب الكهرباء لؤي صلاح، ، الخروج المبكر للمنتخب العراقي من كأس العرب الذي تستضيفه قطر، إلى غياب التنظيم وانعدام الرؤية.

وقال صلاح “إن المنتخب وقع في عدد من الأخطاء الفنية، أولها غياب التنظيم وخصوصا في الخط الخلفي“.

وأضاف ان “هناك مشاكل في استرجاع الكرة وتدويرها وتنظيم اللعب من الخلف، وهذه الأمور كانت سببا في استقبالنا الأهداف“.

وزاد: ان “المشاكل البدنية جاءت بسبب التفاوت البدني بين اللاعبين، نظرا لقصر فترة معسكر المنتخب“.

وتابع: “أن اللاعب العراقي يملك مهارة جيدة وسرعة ودقة في التنفيذ، والأزمة الهجومية سببها غياب الفرص الحقيقية وعزل المهاجم في منطقة المنافس“.

وختم بقوله ان “النتائج لم تكن صادمة، بل متوقعة، والمنتخب بحاجة إلى عمل ووقت وسيعود لوضعه الطبيعي“.

من جهته رسم المدرب المخضرم جمال علي، خريطة طريق لتصحيح مسار الكرة العراقية، عقب النتائج السلبية للمنتخب مؤخرا، والتي انتهت بتوديع بطولة كأس العرب من الدور الأول.

وحل أسود الرافدين في المركز الثالث في المجموعة الأولى بكأس العرب، بعد تعادلين وخسارة، ليودع المسابقة من الدور الأول، للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته بالبطولة.

وقال علي أن “علينا طي صفحة مشاركة كأس العرب، فيما يتعلق بتبادل الاتهامات، ويجب دراسة المشاركة بكل تفاصيلها وتشخيص الأخطاء“.

وأضاف: “لنترك وراء ظهورنا الأمور السلبية، ونركز على كيفية الاستفادة من تلك المشاركة لرسم خيرطة طريق تعيد ترتيب أوراق الكرة العراقية في جميع مراحلها“.

وزاد: “أن خسارة كأس العرب لم تكن أهم من تصفيات كأس العالم، وبالتالي يجب أن نستغل الوقت لتصحيح المسار“.

وأوضح أنه “يجب أن تكون هناك دراسة مستفيضة للدوري المحلي ووضع إستراتيجية لتطوير المسابقة، لأنها الرافد المهم للمنتخبات الوطنية”، مشيرا إلى أن “تطور الدوري ينعكس بشكل تلقائي على تطور المنتخب“.

وتابع “على اللجنة الفنية ولجنة المنتخبات أن يجتمعا لدراسة ملف كرة القدم، ولابد أن يكون هناك تركيز على الفئات العمرية وتطوير مدربي المنتخبات والأندية، لنضمن تدرج اللاعبين بشكل مثالي“.

 

وطالب “الاتحاد بتحديد الهدف واختيار التوقيت المناسب لبلوغه بالطريقة المثالية، ونترك العمل بسياسة ردة الفعل“.

وختم حديثه بالقول ان “العمل يحتاج إلى صبر الجماهير والإعلام على المنتخبات التي تدخل ضمن حيز خطة التطوير، لتحقيق أفضل النتائج”.

يشار إلى أن “منتخب العراق غادر كأس العرب من الدور الأول، برصيد نقطتين، ليحتل المركز الثالث في المجموعة الأولى، خلف قطر وعمان”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.