بعد طعن “الوطنية” بالنتائج.. المفوضية تواجه ملاحقة قضائية جديدة بسبب جريمة التزوير

المراقب العراقي/ بغداد…
أعلن ائتلاف الوطنية، اليوم الخميس، تقديم دعوى قضائية للمحكمة الاتحادية طَعَنَ خلالها بالعملية الإنتخابية .
وقال الائتلاف، في بيان تلقت “المراقب العراقي” نسخة منه إنه “قدّم للمحكمة الاتحادية 14 خرقًا فنيًا وادارياً رافق إجراء الانتخابات الماضية فضلًا عن المخالفات الدستورية والقانونية التي ارتكبتها مفوضية الانتخابات، معززةً بالأسانيد والحجج والأدلة القاطعة التي ادت الى تغيير نتائجها وسببت ضرراً كبيراً وحرفاً عن حقيقة الارقام الصحيحة للناخبين”.
وأضاف أن “ما حصل من تغييرات على النتائج النهائية بعد فحص عدد من الصناديق دليل واضح على وجود تلاعب في نتائج تلك الانتخابات”، مطالبًا في دعوته “بإبطال العملية الانتخابية بالكامل وفقًا لأحكام الدستور وعملًا بأحكام القاعدة الفقهية والقانونية “ما بني على باطل فهو باطل”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.