البرلمانية رشيدة طليب توبخ “العنصرية” بويبرت وتنتقد التعليقات المعادية للمسلمين

المراقب العراقي / متابعة ..

قدمت النائبة التقدمية رشيدة طليب توبيخاً باكياً للبرلمانية الجمهورية لورين بويبرت بسبب تعليقاتها المعادية للإسلام وتشبيهها للنائبة المسلمة إلهان عمر بالإرهابية الأجنبية العنيفة.
وقالت طليب بعيون مختنقة بالدموع في إيجاز صحافي إن الخطاب المعادي للمسلمين يلهم العنف في المجتمعات التي يعيش فيها بكل سلام سكان من المسلمين.
ووجهت طليب حديثها مباشرة إلى بويبرت لتقول ” من الصعب أن تكون مسلماً في بلادنا الآن، وهذا يزيد الأمر سوءاً”.
وأضافت ” لقد وصفت زميلة بأنها مفجّرة انتحارية، ووصفتيها بالإرهابية، وبقولك هذا، قلت ذلك عن جميع المسلمين في بلدنا، وانت تعرفي بالضبط ما كنت تفعلينه، ويجب محاسبتك”.
ووصفت طليب نفسها بالمسلمة في خطابها للصحافيين، وهي واحدة من ثلاثة فقط من المسلمين في الكونغرس.
وانضمت إلى طليب نائبة ولاية ميشيغان إيانا بريسلي وبراميلا جايابال رئيسة التكتل التقدمي،وقالت طليب مخاطبة بريسلي” أنت تعلمي بأنني أتاثر بسرعة”.
وكشفت طليب أنها سألت النائبة إلهان عمر عما إذا كانت على ما يرام بعد أن تعرضت للتعليقات المعادية، لتكون أجابتها بأنها على ما يرام وأنها تجاهلت الأمر مشيرة إلى أنها نجت من منطقة حرب ولم ترغب في إضفاء الحيوية على تعليقات بويبرت”.
وقالت طليب:” قالت لي ذلك حتى اتوقف عن البكاء، لكنني أعلم أن هذا أمر صعب خاصة على النساء في السياسة، والعنف ضدنا آخذ في الازدياد”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.