اتهامات تطال مساعدي بايدن بتأجيج الأزمة الأوكرانية

المراقب العراقي/ متابعة..
عبر مقدم قناة “Fox News” الأمريكية، تاكر كارلسن، عن اعتقاده بأن احتمال المواجهة المباشرة مع روسيا يرتفع دائما في ضوء الأزمة الأوكرانية، متهما مساعدي بايدن بتأجيج هذه الأزمة.

وقال كارلسن أن الفكرة حول الحرب بين روسيا والولايات المتحدة تبدو مجنونة وغير قابلة للتصديق، لكن هذا لا يعني أن جو بايدن لن ينفذها.

وأضاف: “لا يحظى (بايدن) بشعبية، ويفتقر إلى الكفاءة اللازمة، وهو حاليا في وضع يائس. إن بايدن الآن ضعيف مثل أي شخص آخر”، واصفا رئيس بلاده بأنه “بيدق” في أيدي الأيديولوجيين من محيطه، الذين يدفعون الولايات المتحدة إلى اتخاذ خطوات راديكالية.

ويرى الصحفي أن الشعارات حول كارثة أمنية رهيبة تستخدمها السلطات الأمريكية لتبرير وجودها في أوكرانيا، تعتمد على أهداف أنانية وليس على رغبة مزعومة في الحفاظ على وحدة أراضي أوكرانيا.

وأكد أن ممثلي وزارة الخارجية الأمريكية “لا خجل لديهم ولا ضمير” عندما يتحدثون عن ضرورة إنقاذ الديمقراطية الأوكرانية، موضحا أن الحديث يدور عما يسمى بـ “راشاغيت” ( الاتهامات الموجهة إلى روسيا حول تدخلها المزعوم في الانتخابات الأمريكية في عام 2016).

وتابع أن محاولات التأثير في الأزمة الأوكرانية مرتبطة أيضا بأن أوكرانيا كانت تخصص أموالا هائلة لتغيير السياسة الخارجية للولايات المتحدة لصالحها.

وتتهم كييف والدول الغربية روسيا في الأشهر الأخيرة بـ “أعمال عدوانية” بالقرب من الحدود الأوكرانية. وكانت موسكو ترفض هذه الاتهامات أكثر من مرة، موضحة أنها لا تهدد أحدا ولا تنوي شن هجوم على أحد. أما الكرملين فيعتبر التصريحات الغربية حجة لنشر المعدات العسكرية لحلف الناتو بالقرب من الحدود الروسية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.