الذهب يتراجع بفعل بيانات تضخم أمريكية

 

 

تراجعت أسعار الذهب، امس الأربعاء، مع ترقب المتعاملين لبيانات التضخم الأمريكية، بحثا عن أدلة على اتجاه أسعار الفائدة بعد أن أسهمت تصريحات أقل تفاؤلا للرئيس الفدرالي الأميركي، جيروم باول، في صعود المعدن الأصفر في الجلسة السابقة.

وقال باول، إن الفدرالي مصمم على محاربة التضخم، وبعيدا عن تقليص نمو الوظائف، فإن التحول إلى معدلات فائدة أعلى وتقليص ممتلكاته من الأصول أمر ضروري للحفاظ على التوسع الاقتصادي الحالي.

وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1818.19 دولارات للأونصة ، متراجعا عن أعلى مستوى له في أسبوع والذي سجله الثلاثاء.

أما سعر الذهب في العقود الأمريكية الآجلة فاستقر عند 1818.70 دولار.

ومن المقرر صدور بيانات التضخم في الولايات المتحدة ، مع ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي، الذي يستثني أسعار المواد الغذائية والطاقة، 5.4 في المئة، وهو أعلى مستوى له منذ عقود، وكان المؤشر صعد 4.9 في المئة في الشهر السابق.

وفي أسواق المعادن النفيسة الأخرى، انخفض سعر الفضة في المعاملات الفورية 0.1% إلى 22.74 دولار للأونصة، وتراجع سعر البلاتين 0.4% إلى 966.75 دولار للأونصة، كما نزل البلاديوم 0.1% إلى 1918.97 دولار.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.