حمزة هادي يؤكد بقاءه مدرباً للديوانية

بين مدرب فريق نادي الديوانية حمزة هادي امس الاثنين، أن فريقه كان نداً قوياً للشرطة المتخم بالنجوم والمحترفين، موضحاً “أننا كدنا نظفر بالتعادل لولا هدف مباغت”.
وقال هادي إن “فريقه وبظاهرة غريبة لعب بـ 13 لاعباً فقط امام فريق متخم بالنجوم والمحترفين، منوها الى ان “لاعبي الديوانية هاجروا بأعداد كبيرة الفريق متعاقدين مع اندية اخرى واثر ذلك سلبا على المستوى العام”.
واضاف انه “رغم الفارق بين قيمة لاعبي الفريقين مادياً إلا ان فريقه بـ13 لاعباً تمكن من إحراج الشرطة والتقدم عليه اولا وهذا انجاز يحسب للفريق بهذه الامكانيات والوضع الصعب وعلى ملعب الشعب”.
واشار الى ان “الفريق سيشهد تعاقدات جديدة بعد اتفاقنا مع الادارة على ذلك كما سيتم استقطاب لاعبين محترفين اجانب لتعزيز بعض مراكز الفريق”.
واكد هادي أنه “باق للمرحلة الثانية مع الديوانية بعد ان حقق مع الفريق نتائج جيدة وتمكن معه من الفوز في عدة مباريات وتغير مستوى العام للفريق”.
يذكر ان الديوانية يحتل المركز 18 برصيد خمس عشرة نقطة بعد انتهاء المرحلة الاولى.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.