صالح: النفط قد يصل إلى 125 دولارا للبرميل

رجح المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح،امس الثلاثاء، وصول سعر برميل النفط الى 125 دولارا، فيما أشار الى أن مبادرة البنك المركزي بدعم المشاريع المتوسطة والصغيرة بترليون دينار إضافي تدخل ضمن سياسته في حدود الانعاش الاقتصادي.
وقال صالح ، “إن المهمة الأساسية للبنك المركزي هي محاربة الانكماش وتحريك النشاط الاقتصادي المحلي بعد ركود العام 2014 بسبب دخول تنظيم داعش إلى العراق، ثم هبوط أسعار النفط، الذي أنتج الكساد في السوق وارتفاع معدلات البطالة”، لافتاً إلى أن “مبادرة المركزي بدعم المشاريع المتوسطة والصغيرة بترليون دينار إضافي تدخل ضمن سياسته في حدود الانعاش الاقتصادي مع السياسات الأخرى للحكومة في مجال المشروعات الصغيرة، وبطبيعة الحال فأن المصارف المقرضة هي التي تقيم المستثمر وتحدد قدرته على السداد وهي من المعوقات الإدارية”.
وأضاف، ان “فرضية ارتفاع الأسعار إلىمعدلات سنوية تقارب 125 دولاراً للبرميل تتطلب انفتاح الموازنة على المشروعات المشغلة للعمالة والمدرّة للدخل، سواء من جانب الموازنة الاستثمارية للدولة أو دعم نشاطات القطاع الخاص الاستثمارية والمنتجة بقروض ميسرة من عوائد الموازنة”.
ودعا صالح الى “انشاء صندوق أو حساب يعنى باستقرار الموازنة ويُغذى سنوياً بنسبة من فائضات الريع النفطية، لمواجهة خطر انخفاض أسعار النفط في ظروف مستقبلية غير متوقعة على نشاط المالية العامة وضمن دورة الأصول النفطية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.