نواب عن الاطار: هناك اطراف مستفيدة من تأخير الحكومة الجديدة لتحقيق مصالحها

المراقب العراقي/ بغداد…
اكدت اطراف سياسية ان تأخر الخروج من الانسداد السياسي وانهاء الازمة الراهنة يصب في مصلحة التحالف الثلاثي الساعي الى تمرير مشاريعه في ظل تواجد حكومة الكاظمي في السلطة، بالإضافة الى انها محاولة لتسقيط الاطار التنسيقي وتحميله مسؤولية عرقلة تشكيل الحكومة الجديدة.
وقال النائب عن الاطار التنسيقي احمد رحيم، في تصريح تابعته “المراقب العراقي” إن “التحالف الثلاثي اطلق مبادرة تحمل شروط لايمكن تطبيقها على ارض الواقع، في وقت يحاول فيه احراج الاطار التنسيقي وتحميله مسؤولية استمرار الانسداد السياسي الراهن”.
من جانب اخر، بين عضو ائتلاف دولة القانون كاظم علي أن “التحالف الثلاثي يقف وراء استمرار الانسداد السياسي رغم علمه انه لن يتمكن من تشكيل الحكومة بمفرده، حيث يسعى للإبقاء على حكومة الكاظمي لتحقيق المكاسب التي يرغب بالحصول عليها”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.