مستشار “وضيع” يكشف “ضحالة” فريق الكاظمي ويشعل غضبا شعبيا

تواصل انتهاكات حكومة التصريف بحق أبناء الجنوب

المراقب العراقي/ أحمد محمد…
ليست للمرة الأولى التي يدس فيها أعضاء الفريق الاستشاري لمصطفى الكاظمي “السم في العسل” بل إن هذه المرة كان الاعتداء أخطر وأقوى، بعد أن أقبل المستشار “مهند نعيم” في منشور مطول له على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” على التطاول والتعدي على أبناء المحافظات الجنوبية.
المنشور، وصف الجنوب العراقي وأبناءه بأنه إقليم للمعارك العشائرية والنهب والفقر وإقليم للطم والتجارة بالموت والنعي وتوزيع البكاء ونشر الخرافات حسب قوله، الامر الذي أثار حفيظة ناشطين ومتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين السلطات القضائية والحكومية بمحاسبته بشكل فوري.
وفي الوقت ذاته، دعت عشائر عراقية من مختلف المحافظات الى وقفة جادة إزاء التصريحات التي أطلقها مستشار الكاظمي بحق أبناء المحافظات الجنوبية، مستذكرين تضحيات أبناء الجنوب في سبيل الحفاظ على سيادة العراق وحماية الأرض والعرض والمقدسات، وسعيهم وإعطاءهم الدماء في سبيل الحفاظ على القيم العراقية.
وأدان عضو مجلس عشائر نينوى أحمد الحديدي، أمس السبت، تصريحات مستشار الامن الوطني لدى رئاسة الوزراء مهند نعيم، والتي فيها إهانة كبيرة للمواطنين.
وقال الحديدي، إن جميع مدن العراق ومواطنيه لهم كل الاحترام وكل محافظة لها تأريخ العراق وخرَّجت شخصيات.
وفي الوقت ذاته، دعت أوساط سياسية وخبراء في الشأن القانوني الادعاء العام وجميع المتضررين من الإساءة التي أطلقها مستشار الكاظمي مهند نعيم الى تحريك دعوى جزائية ضده.
وأكدوا أن القانون يتعامل مع الإساءات على أنها فعل جرمي حيث صنف المجتمع العراقي الى أصناف محددة حسب قوله.
واعتبروا أن ما قاله مهند نعيم يعد تمييزا عنصريا واستخفافا بأبناء البلد وفعلا إجراميا، فيما شددوا على ضرورة أن يقوم الادعاء العام والمتضررون من هذه الاقوال بتحريك دعوى جزائية ضد مهند نعيم.
ولم تحمِ مزاعم “مهند نعيم” وادعاؤه بتهكير صفحته ونفيه للتغريدة من الاستياء الشعبي الذي تعرض له، حيث طالب ناشطون ومدونون بوضع حد لانتهاكات فريق الكاظمي بحق أبناء الشعب العراقي.
بدوره، أكد المحلل السياسي صباح العكيلي، أن “فريق الكاظمي والمقربين منه يتعمدون بين الحين والآخر استفزاز مشاعر أبناء الشعب العراقي خصوصا أبناء الجنوب”، معتبرا أن “هذا الامر يمثل الحقد الموجود لدى حاشية الكاظمي بحق أبناء الجنوب”.
وقال العكيلي، في تصريح لـ “المراقب العراقي” إن “أتباع الكاظمي هم فريق يعتاش على الازمات والخلافات”، داعيا الى “تفعيل المواد القانونية التي تهدف الى حماية كل مواطن عراقي”.
وأضاف، أن “مكتب الكاظمي وفريقه “الوضيع” يتعمد اختيار شخصيات لا تحمل أي ثقافة ولا أي بعد وطني يلزمها احترام كافة المكونات والاتجاهات التي تشكل نسيج البلد الواحد”.
ودعا العكيلي، الى “التصدي لهذه الشخصيات التي تغزو الحكومة منذ المجيء بالكاظمي الى كرسي السلطة، التي ثبت أن مهمتها الإساءة لأبناء العراق أبناء المرجعية والحشد الشعبي”.
واختتم حديثه بالقول، إن “هناك أجندات خارجية تقف وراء هذه التصرفات الصبيانية”.
جدير بالذكر أن مستشار الكاظمي هشام داود، كان قد أساء لقادة النصر الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس، واعتبر قرار إخراج القوات الأمريكية من العراق بأنها لاتحمل طابعا وطنيا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.