هروب أمين العاصمة إلى خارج العراق

 

كشفت النائبة عالية نصيف، أمس الإثنين، عن هروب امين العاصمة المقال علاء معن من العراق.

وقالت نصيف في بيان تابعته “المراقب العراقي” إن “ملفات الاستجواب الخاصة بأمين بغداد المقال علاء معن ستذهب إلى هيأة النزاهة والقضاء”، مؤكدة أن “قرار اعفائه من منصبه لن يشفع له أو يحميه من المساءلة القانونية وعليه مواجهة عشرات التهم بقضايا الرشى والفساد المالي والإداري طوال فترة توليه المنصب”.

ووصفت نصيف قرار إعفاء امين بغداد بـ”الحكيم”، مشيرة الى أن “بغداد شهدت في عهده سلسلة اخفاقات خدمية وتدني مستواها بل وانعدامها في الكثير من مناطق العاصمة، في الوقت الذي انشغل فيه الأمين بصفقات الاستثمار وتغيير جنس استعمالات الأراضي لمصالح شخصية ضيقة حتى وصل تقديم الخدمة البلدية لأهالي بغداد في ذيل قائمة اهتماماته”.

ولفت الى أن “الإنجازات التي تحدث عنها هذا الأمين الغارق في مستنقع الفساد والرشوة كانت مجرد شعارات ورقيّة وصور على مواقع التواصل الاجتماعي” على حد وصفها.”

وأشارت إلى  ان “هذا الأمين تمكن من الهروب خارج العراق قبل صدور الأمر الديواني الخاص بإعفائه من منصبه خوفاً من الملاحقة القانونية”، وان “هذا الأمر لن يقف عائقاً أمام استرداده من البلد الذي يقيم فيه بعد تقديم ملفاته إلى القضاء والنزاهة وصدور الأوامر القضائية باعتقاله”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.