العقابي: تخصيص أموال للتموينية بقانون الأمن الغذائي أمر مُبالَغٌ فيه

 

 

 أكد عضو اللجنة القانونية النيابية في الدورة السابقة حسين العقابي، ان المبالغ المرصودة في مشروع قانون الدعم الطارئ للامن الغذائي فيها الكثير من المبالغة، اذ من غير المعقول رصد 8.5 تريليونات دينار للبطاقة التموينية.

وقال العقابي  ، ان “الحكومة ليس من صلاحياتها ارسال مشاريع قوانين الى البرلمان كمشروع الدعم الطارئ كونها تصريف اعمال يومية، إضافة الى ان مخرجات هذا القانون ستتضمن تعاقدات جديدة، والحكومة لايحق لها ان تتعاقد مجدداً”.

وأضاف ان “هناك مبالغة كبيرة في حجم الأموال المرصودة في الدعم الطارئ، اذ من غير المعقول ان تكلف التموينية 8.5 تريليونات دينار، اذ ينبغي ان تتم ملاحظة هذه الإشكالات في أي تشريع لقانون فيه جنبة مالية، مايتوجب الابتعاد عن أي تعاقدات جديدة مع دعم أي مشاريع تتعلق بتوفير الكهرباء ووقود المحطات وصيانتها والبطاقة التموينية والامن الغذائي مع دعم شبكة الحماية الاجتماعية وخصوصا الشريحة التي تقبع تحت خط الفقر”.

وأوضح العقابي، ان “القطاعات المذكورة ينبغي ان تخصص لها مبالغ ضمن الحدود المعقولة وليس كما تعمل عليه بعض الكتل السياسية، خصوصا ان الحكومة تصرف المبالغ حاليا وفق نظام 1 على 12 بالاستناد الى موازنة 2021 وبامكانها تغطية نفقاتها وتعاقداتها والتزاماتها السابقة والنفاقات الجارية”. 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.