اليمن ينتصر والعدوانينكسر

بقلم / حميد عبد القادر عنتر ..

هناك متغيرات دولية بسبب الحرب الروسية الاوكرانية والخلاف بين الإدارة الامريكية والنظام السعودي بسبب طلب الاول من الاخير رفع انتاج النفط لمواجهة الازمة القائمة والاخير رفض وفشل دول العدوان في اليمن من تحقيق اي اهداف المتغيرات الدولية انعكست لصالح دول محور المقاومة وفوز حزب الله بالإنتخابات النيابية بأغلب المقاعد افشل المشروع الامريكي وشكل صدمه للأنظمة الخليجية المطبعة وبالتالي انعكس هذا لصالح دول المحور الحرب العسكرية التي تقودها واشنطن سوف تضع اوزارها وسيتم صدور قرار دولي بوقف العدوان وفك الحصار كامل برا وبحرا وجوا وسيتم التوصل الى تسوية وحل الملف النووي الإيراني بالرضوخ لشروط إيران وبالتالي سيتم رفع الحصار عن إيران واطلاق ارصدة إيران المجمدة لدى بنوك الغرب وهذا سيعطي مؤشر للدول الخليجية للتقارب مع إيران والمصالحة مع دول المحور من اجل كسب ود دول المحور بالمقابل دول المحور سوف تطلب من الانظمة الخليجية خصوصا المطبعة مع الكيان الصهيوني رفع يدهم من العماله مع الكيان الصهيوني ودعم القضية المركزية فلسطين والاعتذار لليمن وعدم التدخل بشؤون الدول وان رفضت الدول الخليجية الانصياع لدول المحور سوف يتم اسقاط هذه الانظمة المطبعة عن طريق شعوبهم وسيتم التحضير لمعركة كبرى فاصله من قبل دول المحور لتحرير المقدسات تمهيدا لإقامة دولة العدل الإلهي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.