استمرار النزاعات العشائرية رغم الجهود الأمنية

 

المراقب العراقي/ بغداد…

من المؤسف أن النزاعات العشائرية في العراق تتفاقم رغم الجهود الأمنية حيث تشهد العاصمة بغداد ومحافظات جنوبية أخرى صراعاً بين عشيرتين أو أكثر والتي غالباً ما توقع ضحايا من العشائر او من المدنيين.

 وغالباً ما تحصل النزاعات لأسباب غير “منطقية” أو غير “مقنعة”، ومنها على سبيل المثال، صراع حول ملكية بقرة او مشاجرة بين أولاد يلعبون في الشارع، أو بسبب منشور على فيسبوك، وأسباب أخرى كثيرة.

وتواصل السلطات الامنية حملاتها  لردع تلك النزاعات والمعارك وفي هذا ألاطار أعلنت قيادة عمليات بغداد، يوم أمس الأربعاء، اعتقال 27 متهماً بنزاعات عشائرية في العاصمة.

وقالت القيادة في بيان تلقته ” المراقب العراقي”: إنه “بإشراف ومتابعة الفريق الركن قائد عمليات بغداد وقادة المقرات المتقدمة لقيادة العمليات في الكرخ والرصافة وللحد من ظاهرة النزاعات والمشاجرات (الدكة العشائرية) وملاحقة مرتكبيها من خلال التدخل الفوري للقوات الأمنية، تمكنت من فض عدد من النزاعات العشائرية واعتقال (27) متهما هم اطرافها في مختلف قواطع المسؤولية”.

وأضاف، أن “العمليات أسفرت عن مصادرة الأسلحة المستخدمة خلالها بعد عمليات البحث والتفتيش نتج عن مصادرة (12) بندقية وثلاثة مسدسات و(350) اطلاقة مختلفة الانواع، فيما تم نقل المصابين من جرائها الى المستشفيات القريبة من محل الحادث”.

وتابعت أنه “تمت احالة الملقى القبض عليهم والمواد المضبوطة الى الجهات ذات الاختصاص لاكمال الإجراءات القانونية بحقهم”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.