30 مليار دولار لدعم الأمن الغذائي بالدول المتضررة من ازمة اوكرانيا

 

 

أعلن البنك الدولي ، عن تخصيص 30 مليار دولار امريكي للمساعدة في منع أزمة الأمن الغذائي الناجمة عن الحرب الروسية في أوكرانيا، فيما اكدت وزارة الزراعة العراقية عدم تضرر البلاد بشكل كبير من هذه الازمة.

وذكر البنك في بيان ، أن “المبلغ سيخصص في مجالات مثل الزراعة والتغذية والحماية الاجتماعية والمياه والري، وسيشمل هذا التمويل جهوداً لتشجيع إنتاج الأغذية والأسمدة، وتعزيز الأنظمة الغذائية، وتسهيل زيادة التجارة، ومساندة الأسر والمنتجين الأكثر احتياجاً”.

واوضح البنك أن “المبلغ الإجمالي سيشمل 12 مليار دولار في مشروعات جديدة وأكثر من 18 مليار دولار من مشروعات غذاء قائمة تمت الموافقة عليها ولكن لم يتم صرفها بعد”.

وقال رئيس مجموعة البنك الدولي ديفيد مالباس في بيان، إن “ارتفاع أسعار المواد الغذائية له آثار مدمرة على الفئات الأشد فقراً وضعفاً”.

وأضاف أنه “لتحقيق الاستقرار في السوق، من الأهمية بمكان أن تدلي الدول ببيانات واضحة الآن بشأن زيادة الإنتاج في المستقبل ردا على الغزو الروسي لأوكرانيا”.

وستذهب غالبية الموارد إلى أفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا الشرقية وآسيا الوسطى وجنوب آسيا، وهذه المناطق هي من بين الأكثر تضررا من تأثير الحرب في أوكرانيا على إمدادات الحبوب.

وتوقع البنك الدولي أن يخفف دعم المشروعات الجديدة الزراعة والحماية الاجتماعية، من آثار ارتفاع أسعار المواد الغذائية على الفقراء ومشاريع المياه والري.

من جهته رأى المتحدث باسم وزارة الزراعة حميد النايف ، أن “العراق لم يتأثر بشكل كبير بالأزمة الاوكرانية الروسية”، مؤكداً أن “العراق لا يستورد الحنطة من هاتين الدولتين”.

وبين النايف أن “الدول التي تضررت لها تماس مباشر اقتصادي معهما”، لافتاً إلى أن “العراق لديه السيطرة على مخزون الحنطة”. وأكد أيضاً أن “الخبز مؤمن”، مشيراً إلى أن “استلام الحنطة وصل حالياً قرابة 900 الف طن والوزارة مستمرة باستلامها بشكل سريع”.

وأكد المتحدث باسم الزراعة العراقية، “وجود دعم بدأ حالياً من مجلس الوزراء للفلاحين، وبالتالي لا نحتاج الى دول او منظمات دولية لمساعدتنا “.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.