الغرب يريد أن تدفع روسيا تكاليف اعمار اوكرانيا

 

 

أعربت وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، أن الولايات المتحدة وحلفاءها الغربيين، يتطلعون لأن تدفع روسيا، على الأقل، بعض تكاليف إعادة بناء أوكرانيا، من جراء الغزو المستمر منذ 24 فبراير الماضي.

وأكدت يلين في تصريحات للصحفيين، قبل اجتماع لوزراء مالية مجموعة السبع في ألمانيا، أن “العقوبات الغربية ضد روسيا كان لها بالفعل تأثير هائل”.

وأوضحت أن “روسيا تعاني من ركود اقتصادي، وتضخم مرتفع، وتحديات حادة في نظامها المالي، وعدم قدرة على شراء المواد والمنتجات التي يحتاجونها لدعم حربهم أو اقتصادهم”.

وقالت: “نعمل على تقليص مداخيل روسيا الاقتصادية من عوائد تصدير النفط والغاز”.

ومن المقرر أن يقترح الاتحاد الأوروبي، الأربعاء، حزمة جديدة من القروض لأوكرانيا لتوفير سيولة فورية، إلى جانب التزامات لإعادة الإعمار على المدى البعيد.

وكانت يلين طالبت الحلفاء ، بزيادة الدعم المالي لأوكرانيا قائلة إن الأموال المعلنة حتى الآن، لن تكون كافية لتغطية احتياجات البلاد على المدى القصير في وقت تقاوم فيه غزوا روسيا.

وحول الوضع الداخلي في الولايات المتحدة،قالت يلين، إن “وضع الأسر الأميركية جيد وهناك أموال يمكن إنفاقها”.

وأضافت: “لا أرى أن الولايات المتحدة ستدخل في ركود اقتصادي، ولكن هناك مخاطر من التضخم”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.