بسبب الروائح.. عمال المطاعم يضربون عن العمل

 

لم يستطع عمال أحد المطاعم الشهيرة في لوس أنجلوس الصمود أمام رائحة كريهة أصابتهم بالغثيان، فاضطروا للإضراب عن العمل.

وتسببت الروائح الكريهة الناتجة عن مشكلة في السباكة إلى إصابة العديد منهم بالمرض بحسب موقع eat this. وكانت الرائحة داخل المطعم الشهير كريهة جدًا، لدرجة أن الموظفين أبلغوا عن شعورهم بالغثيان وآلام المعدة والصداع.

وقالت العاملة ياسمينا ألفارو، إن أحد الأنابيب قد انبعثت منها رائحة كريهة خلال العام الماضي، ولكن في الآونة الأخيرة، ساءت هذه الرائحة.

وأجبرت الظروف غير الصحية العمال على الدخول في إضراب، وأوضحت «ألفارو» أن الرائحة الكريهة انتشرت في جميع أنحاء المطبخ والمخزن، ولاحظنا أن هناك تسربًا للمياه مع حطام مثير للاشمئزاز.

كما أضافت «ألفارو» إنه من المتوقع أن يعمل الموظفون في هذا الموقع على الرغم من مرضهم البدني من الرائحة.

وأردفت أنها بحاجة لأخذ إجازة من العمل بسبب شعورها بالمرض، وعدم حصولها على أي أجر عن الأيام التي لم تعمل فيها، رغم أن مرضها بسبب ظروف العمل، مشيرةً أنه لا ينبغي أن نضطر إلى المخاطرة بصحتنا لكسب لقمة العيش.

وفي كاليفورنيا، دعا عمال الوجبات السريعة المشرعين إلى دعم قانون التعافي السريع المقترح، والذي من شأنه أن يعطي العمال رأيًا بشأن السلامة والرواتب والقضايا الأخرى في قطاع المطاعم من خلال إنشاء مجلس.

بينما قال متحدث باسم المطعم الشهير لصحيفة الجارديان، إن المطعم أجرى مؤخرًا فحصًا صحيًا ووجد أنه في وضع جيد.

وأضاف المتحدث، أنهم اتخذوا خطوة بالفعل في إصلاح مشكلة السباكة التي ظهرت مؤخرًا في المطعم ويتوقعون حلها قريبًا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.