زلة لسان لجورج بوش عن هجوم “غير مبرر ووحشي” على العراق

المراقب العراقي/ متابعة..
أثار الرئيس الأميركي الأسبق، جورج بوش، تفاعلاً واسعاً في وسائل الإعلام وفي مواقع التواصل الاجتماعي، عقب زلة لسان وقع فيها أثناء تحدثه عن العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.
وزعم الرئيس الأسبق، خلال كلمة له في “معهد بوش” أمس الأربعاء، أنّ النظام الانتخابي في روسيا هو الذي أدى إلى التصعيد في أوكرانيا، وقال: “الانتخابات الروسية مزيفة… النتيجة هي غياب المساءلة في روسيا وقرار رجل واحد شن غزو غير مبرر ووحشي للعراق… أعني أوكرانيا”.
وتابع بوش مرتبكاً وسط ضحكات من الجمهور: “والعراق أيضاً”، وأضاف في محاولة لتجاوز الموقف المحرج: “عمري 75 عاماً”.
وتعليقاً على زلة لسان بوش، لفتت قناة “سي ان ان” إلى أنّ برقية نشرتها سابقاً وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية شككت في الادعاءات الرئيسية التي استخدمتها إدارة بوش لتبرير غزو العراق في العام 2003.
وفي العام 2003، عندما كان بوش رئيساً، قادت الولايات المتحدة غزواً للعراق بذريعة أسلحة دمار شامل لم يتم العثور عليها مطلقاً، وأدى الغزو المطوّل إلى مقتل مئات الآلاف من العراقيين وتشريد عدد أكبر بكثير.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.