تضع مسدسا في حقيبة ابنها المدرسية

 

قالت شرطة ولاية شيكاغو الأمريكية إنها اعتقلت سيدة بتهمة تعريض طفل للخطر بعد أن أخرج مسدسا من حقيبته المدرسية بطريق الخطأ في حجرة الدراسة، مما أدى إلى إصابة زميل له يبلغ من العمر 7 سنوات.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن الشرطة قولها، إنها ألقت القبض على الأم، تاتانينا كيلي، 28 عاما، كما مثلت أمام المحكمة، لتواجه ثلاث تهم تتعلق بجنح تعريض الأطفال للخطر.

ووفقا للشرطة، تم إطلاق النار من السلاح عن طريق الخطأ قبل الساعة 10 صباحًا بقليل، في فصل دراسي في مدرسة “والت ديزني ماجنت” في الجانب الشمالي من المدينة.

وأضافت الشرطة أن الرصاصة ارتدت بعد أن اصطدمت بالأرض وأصابت الطفل البالغ من العمر 7 سنوات بجرح في البطن، حيث تم نقل الطفل إلى المستشفى وهو في حالة مستقرة.

ولم تقدم الشرطة مزيدا من التفاصيل حول طبيعة إصابة الطفل، لكن مدير المدرسة أوضح في رسالة بالبريد الإلكتروني لأولياء الأمور أن الرصاصة “تسببت في ارتداد بعض الشظايا في الفصل الدراسي للطفل، مما أصاب أحد أفراد مدرستنا وتسبب في خدوش بسيطة“.

وفي وقت سابق، كشف تقرير لوزارة العدل الأمريكية أن سوق الأسلحة النارية في الولايات المتحدة تزايد أضعافا خلال 20 عاما.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.