المثنى تتوقع “أزمة مائية خانقة” بسبب التجاوزات على الحصص

 

 المراقب العراقي/ المثنى…

توقعت الحكومة المحلية في المثنى جنوبي العراق، امس السبت، حدوث أزمة مائية خانقة في المحافظة خلال الاشهر المقبلة، مؤكدة أن الوضع المائي الحالي جيد بسبب عدم وجود موسم زراعي.

وذكر معاون المحافظ لشؤون الزراعة والموارد المائية، عبد الوهاب الياسري في تصريح تابعته ” المراقب العراقي “:أن “المحافظة انهت مشاكلها في الوقت الحالي مع الديوانية بسبب انتهاء الموسم الزراعي لديها او انتهاء (رية الفطام)”، مؤكداً أن “الازمة المائية تحصل بين المحافظتين بسبب عدم التزام المزراعين المتجاوزين والمجازين من أصحاب المضخات المائية بالحصة المقررة لهم من وزارة الموارد المائية”.

وأضاف، أن “هذه التجاوزات على الحصص المائية المقررة تؤدي إلى ضياع حصة المثنى المائية وتقليلها نتيجة الاعتداء عليها من المزراعين في الديوانية”.

وتابع الياسري، أن “وضع الماء في المحافظة جيد ولا توجد ازمة، لكن نتوقع في الاشهر الثلاثة المقبلة (السادس والسابع والثامن) حصول أزمة مائية حادة في المحافظة تختلف عن سابقاتها”.

وأوضح معاون المحافظ، أن “سبب هذه الازمة هو بدء موسم زراعي جديد، اضافة للاطلاقات المائية التي ستكون قليلة جداً، فضلا عن كثرة اعداد المتجاوزين على الانهر والتي تحصل في المحافظات التي تسبقنا بالمجرى المائي”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.