تقليل تناول السكريات يحُدُّ من الاضطرابات الهرمونية

 

أعلن اخصائيون في الغدد الصماء أن تقليل كمية السكريات في النظام الغذائي، يساعد على تجنب حدوث الاضطرابات الهرمونية.

ويشير الاخصائيون، إلى أنه “لا توجد مادة غذائية يمكنها التأثير وحدها في مستوى الهرمونات في الجسم، ولكن عمل منظومة الغدد الصماء بصورة صحيحة يعتمد على النظام الغذائي الذي يتبعه الشخص”.

 وإن “زيادة كمية السكريات والدهون، والتناول المتكرر لأطعمة خضعت لمعالجة معمقة، يمكن أن يؤدي إلى الحصول على طاقة إضافية وزيادة في الوزن ،والسمنة هي أحد الأسباب الرئيسية لاضطراب عملية التمثيل الغذائي للكربوهيدرات والدهون وتطور مرض السكري من النوع الثاني”.

ويضيف الاخصائيون أن سوء التغذية يؤثر أيضا في المستوى الطبيعي للهرمونات في الجسم.

ويوصون لتجنب حدوث الاضطرابات الهرمونية بما يلي:

ــ تقليل كمية السكريات المضافة إلى 5-10 بالمئة من إجمالي الطاقة التي نحصل عليها من الغذاء.

ــ تقليل كمية الدهون، حيث يجب ألا تزيد كمية السعرات الحرارية التي مصدرها الدهون عن 30 بالمئة من إجمالي السعرات الحرارية اليومية. والدهون المشبعة (اللحوم الدهنية ومنتجات الألبان والحلويات وزيت النخيل وجوز الهند) إلى 10 بالمئة.

ــ تقليل تناول الأطعمة المعالجة.

ــ الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية.

ــ يجب أن يتضمن النظام الغذائي اليومي ما لا يقل عن 500 غرام من الفواكه والخضراوات.

ــ الاكثار من تناول الحبوب الكاملة، ولكن يجب ألا يزيد عن 50 بالمئة من مجموع الحبوب المستهلكة.

ــ يجب أن يتضمن النظام الغذائي اليومي البروتينات المختلفة (لحوم، أسماك، دواجن، بيض، مأكولات بحرية وبقوليات).

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.