رئيسي: الانتقام لدماء الشهيد صياد خدايي أمر مؤكد

 

المراقب العراقي/ متابعة..

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي قبيل مغادرته طهران متوجهاً إلى سلطنة عُمان، صباح الإثنين، إنّ “يد الاستكبار العالمي تقف خلف اغتيال الشهيد صياد خدايي”.

وأضاف أنّ “الانتقام لدماء الشهيد صياد خدايي أمر مؤكد”.

وتابع رئيسي أنّ “مَن هُزم  في الساحات على يد مدافعي الحرم القدسي يظهرون عجزهم عبر اغتيال الشهيد صياد خدايي”.

وبالنسبة إلى زياته سلطنة عمان، أوضح الرئيس الإيراني أنّ هذه الزيارة تأتي في إطار تطوير العلاقات مع دول الجوار، آملاً أن تستمر هذه الزيارات.

وأكد أنّ العلاقات التجارية بين إيران وعمان “ستتحسن في مختلف المجالات، بما فيها النقل والطاقة والسياحة”، كاشفاً أنّ هذه الزيارة ستتضمن توقيع مذكرات تفاهم بين البلدين.

الرئيس الإيراني اعتبر أنّ “التعاون الإقليمي وإجراء الحوار من شأنهما أن يضمنا الأمن للمنطقة، وأنّ الوجود الأجنبي لا يجلب الأمن للمنطقة، بل يهدده”.

وأعلن حرس الثورة الإيراني، الأحد، اغتيال الضابط في الحرس حسن صياد خدايي في العاصمة طهران بإطلاق رصاص، مضيفاً أنّ “العملية الإرهابية نفّذها أعداء الثورة وأتباع الاستكبار العالمي”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إنّ “أعداء إيران أظهروا مرة أخرى طبيعتهم الشريرة، باغتيال أحد عناصر حرس الثورة المضحّين”.

ودانت وزارة الخارجية الإيرانية جريمة الاغتيال، واصفةً إياها بـ”الجريمة ضد الإنسانية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.