دولة القانون: أبواب الإطار ستظل مفتوحة والانسداد لا يصب بمصلحة الشعب

 

المراقب العراقي/ بغداد…

أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الزيادي، امس الاثنين، أن الإطار التنسيقي أبوابه ستظل مفتوحة أمام الجميع من اجل الإسراع بتشكيل الحكومة الجديدة، معتبرا أن الانسداد لا يصب بمصلحة المواطن العراقي.

وقال الزيادي، في تصريح تابعته “المراقب العراقي” إن “مبادرة الإطار التنسيقي واضحة وهي تهدف إلى دعم المستقلين والحركات الناشئة لفك الأزمة السياسية”.

وأضاف، أن “أبواب الإطار مفتوحة لكل من يريد الحوار والتحالف من اجل تشكيل الحكومة الجديدة تلبي طموح الشارع العراقي”.

وأشار إلى أن “الانسداد السياسي لن يصب في مصلحة المواطن العراقي”، متوقعا “حصول تفاهمات بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني عقب زيارة نيجيرفان بارزاني إلى السليمانية”.

وأوضح الزيادي، أن “الإطار أعلن انفتاحه للحوار مع الكتلة الصدرية لتشكيل الكتلة النيابية الأكبر عددا داخل مجلس النواب في وقت تصر فيه أطراف داخل التحالف الثلاثي على موقفها بتشكيل حكومة أغلبية بعيدا عن الإطار”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.