بيولي يُحرِز جائزة الأفضل وميلان يُتوَّج باللقب بعد 1976 يومًا

 

توج ميلان بلقب الدوري الإيطالي، عقب فوزه على مضيفه ساسولو بثلاثة أهداف دون مقابل، في اللقاء الذي جمعهما بمنافسات الجولة 38 والأخيرة من مسابقة الكالتشيو.

وقالت شبكة “أوبتا” للإحصائيات، إن ميلان فاز بالبطولة لأول مرة منذ 1976 يوما، منذ اخر تتويج له عندما فاز بلقب كأس السوبر الإيطالي في 23 كانون الأول 2016 في الدوحة على حساب يوفنتوس.

ومن ناحية أخرى، فاز ميلان بلقب الدوري لأول مرة منذ 11 عاما، حيث يعود اخر فوز له بالاسكوديتو إلى موسم (2010-2011)، ومنذ هذا الموسم لم يتذوق الروسونيري طعم التتويج ببطولة الدوري.

وتوج ستيفانو بيولي، مدرب ميلان، بجائزة مدرب العام في إيطاليا بعد تتويج فريقه بلقب الدوري الإيطالي الغائب عن خزائن النادي منذ 11 سنة.

 وكان بيولي مهندس نجاح “الروسونيري” هذا الموسم، فالإيطالي صاحب الـ56 عاما استطاع تشكيل مجموعة تمتلك عقلية انتصارية كانت قادرة على تخطي الصعاب التي واجهتهم هذا الموسم واستغلال اللحظات الحاسمة والتتويج باللقب.

وفي موسمه الثالث مع ميلان، أعاد بيولي اللقب إلى خزائن الروسونيري، بمجموعة قوية تأمل برفع مستواها على مستوى المنافسة الأوروبية.

وأحرز أوليفيه جيرو الهدفين الأول والثاني بالدقيقتين 17 و32، وفرانك كيسي بالدقيقة 36، ليستعيد الروسونيري اللقب الغائب عن خزائنه منذ موسم 2010-2011.

 وبهذا الفوز، أنهى ميلان المسابقة بالمركز الأول برصيد 86 نقطة بفارق نقطتين عن إنتر الذي حل بالمركز الثاني.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.