سوكوب يصف مواجهة إيران بالمهمة ومهديفيكيا يبدي إعجابه بالأولمبي العراقي

 

عَدَّ مدرب المنتخب الاولمبي لكرة القدم ميروسلاف سوكوب، امس الاثنين، المباراة الودية التي سيخوضها مع المنتخب الايراني بأنها “مهمة جداً” لتقييم أداء اللاعبين العراقيين.

 فيما اكد نظيره الايراني ان المنتخب العراقي من الاسماء الاسيوية القوية.

وقال سوكوب خلال مؤتمر صحفي مع مدرب المنتخب الاولمبي الايراني مهدي مهديفيكيا، “مباراتنا مع المنتخب الايراني مهمة جداً للتعرف على اللاعبين ومعرفة مستوياتهم وإعدادهم جيداً، لاسيما ان منتخبنا يواجه منتخباً كبيراً له سمعة جيدة في الوسط الكروي“.

واوضح سوكوب اسباب استبعاد لاعب المنتخب الاولمبي علي الحمادي، واحمد سرتيب، قائلاً “تصرف الحمادي أثّرَ فيّ شخصياً فقد أبلغني أن التفاهم يجب أن يكون مع مدير أعماله ولم أتلق أي اتصال من مدير أعماله، وهذا ما أغاضني، ولذلك الحمادي بتهربه هذا أصبح خارج حساباتي“.

وأضاف “أما بشأن سرتيب فقد تعرض لعقوبة انضباطية بسبب خلافه واعتراضه على منح الرقم 10 للاعب حسن عبد الكريم، وهذا أثار امتعاضه، وأصبح خارج التشكيل أيضاً“.

من جانبه أعرب مدرب منتخب إيران الأولمبي مهدي مهديفيكيا، عن سعادته لتواجده مع وفد المنتخب الأولمبي الإيراني في العراق.

وقال مهديفيكيا، إن “هذه هي المرة الرابعة التي يزور بها العراق، اذ سبق ان جاء كلاعب مرتين مع الأندية، ومرة واحدة مع المنتخب الوطني في 2001 وفاز منتخبه الايراني فيها على المنتخب العراقي بهدفين لهدف وكان ذلك في آخر زيارة له قبل 21 عاماً” .

وأضاف “نحن مستعدون لبطولة التصفيات الآسيوية منذ وقت مبكر وسعداء للعب أمام المنتخب الأولمبي العراقي”، مبدياً إعجابه بالمنتخب العراقي ولاعبيه كونهم يمتلكون مهارات عالية” .

وأكد المدرب الإيراني، أن “أفضل شيء عمله الاتحادان العراقي والايراني هو هذا المعسكر التدريبي والمباراتان التجريبيتان لمعرفة امكانيات اللاعبين وعلى قدراتهم قبل الدخول في المنافسات الرسمية، وكذلك ملاحظة جانبهم البدني والفني” .

وأوضح أن “لاعبين محترفين إيرانيين سيلتحقان بالمنتخب الأولمبي أحدهما مقيم في هولندا، وآخر في بولندا علما أن أغلب اللاعبين الآخرين محليون“.

واجرى المنتخب الاولمبي الايراني أول وحدة تدريبية له على ملعب الشعب الدولي، ومن المقرر أن يخوض المنتخب الأولمبي العراقي وضيفه الأولمبي الايراني، مباراتين وديتين على ملعب المدينة ببغداد، اليوم الثلاثاء والجمعة المقبل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.