عمدة بغداد

 

عبد الهادي مهودر..

منصب أمين العاصمة ، في كثير من الدول يسمونه ( العمدة ) مثل عمدة باريس جاك شيراك الذي صار رئيسا لفرنسا والرئيس التركي الحالي رجب طيب اردوغان وعمدة لندن بوريس جونسون رئيس الحكومة البريطانية الحالي وعمدة طهران احمدي نجاد اصبح رئيسا لايران وعمدتها اللاحق محمد باقر قاليباف اصبح رئيسا للبرلمان الايراني ،والامثلة كثيرة ، لكن كثير من امناء بغداد نهاياتهم غير سعيدة مثل قاسم عواد ( قاسم نافورة ) الذي مات غرقاً والعيساوي قضى حكما في السجن واخرين اقيلوا بشبهات فساد وتقصير .. هذا الموقع المهم الذي هو في لندن رئيس لحكومتها التنفيذية ،فيجب ان نوجد له آلية منفصلة عن السياسة ويعمل بخطة عمل قصيرة و طويلة الامد يحاسب عليها ويكملها خليفته حتى لايكون الانجاز فضلا ومنه وحتى لايكون التنظيف والتبليط وتبديل الارصفة والمجاري وتوزيع الرواتب رأس الشهر انجازا يتم بناءً على توجيه معاليه ، فهذه واجبات الامانة الاساسية ، وحتى لايختص كل امين بخدمة واحدة دون اخرى ويبالغ بها مثل المرحوم نافورة والامين المختص بالشتايكر والامين الظريف والامينة النائمة وامين شارع المتنبي ، متى يأتي لهذا المنصب المهم مسؤول امين يعرف قيمته يهتم بتلميع صورة بغداد اكثر من صورته ويحضر في الميدان كثيرا ويغيب عن الشاشة والفيسبوك ردحا من الزمن .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.