وزير الكهرباء: لن نسمح بأية استثناءات

 

  

 توعد وزير الكهرباء، عادل كريم، “الضرب بيد من حديد” لمن وصفها بـ”العناصر المتخاذلة“.

وذكر بيان للوزارة صدر عنها ان كريم “استقبل، في مقر الوزارة بالعاصمة بغداد ، النائبة وحدة الجميلي، برفقة عددٍ من الشيوخ والوجهاء من سكنة محلة (٨٠٤) في منطقة الدورة، في زيارة تمحورت حول إستثناء المنطقة المذكورة من القطع المبرمج مقابل التجهيز المقنن”.
وقد أجاب كريم عن دفوعات الوفد الزائر قائلاً :”مبدأنا عدالة التوزيع وخدمة المواطنين، وانجزت ملاكاتنا عشرات المشاريع لفك الاختناقات وتغيير سعات المحولات، كما تابعنا بدقة زيادة ساعات التجهيز وحققنا تجهيزاً افضل من الصيف الماضي، بزيادة بلغت ٣٠٠٠ ميگاواط حتى الآن ونعمل على الزيادة، وكان ليرتفع أكثر لولا شح الغاز المورد بسبب اعمال الصيانة التي أجراها الجانب الايراني على خطوط الغاز الناقلة للعراق خلال الايام الماضية”.
واضاف “ما يهمنا هو خدمة المواطنين ، والعناوين الوظيفية وجدت لتقديم الخدمة وليس للامتيازات ، لذلك سنضرب بيدٍ من حديد العناصر المتخاذلة وغير الكفوءة ، وخطة الوزارة الحالية ترتكز في احدى مقوماتها على ازالة التجاوزات، ولن نسمح بأي إستثناءات، عدا المشاريع الستراتيجية ، المياه ، الصحة ، والصرف الصحي”.
وأوعز وزير الكهرباء  لمدير عام توزيع كهرباء بغداد، بمعالجة وتدعيم شبكات التوزيع في مناطق الدورة والمهدية ، مراعاةً لاهالي محلة (٨٠٤).

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.