في ذكرى مجزرة الدراز .. البحرينيون يملأون ساحة الفداء

 

المراقب العراقي/ متابعة..

إحياءً للذكرى السنويّة لمجزرة الدّراز، خرج مواطنون بحرينيون في تظاهرات حاشدة في ساحة الفداء لتجديد العهد وفاءً للشهداء وانتصارًا للمرجع الديني آية الله الشيخ عيسى قاسم.

وبدأت الفعاليات بزيارة عدد من العلماء وعوائل الشهداء والناشطين لقبور شهداء مجزرة الدراز في مقبرة الماحوز.

وأحاط حشد كبير من البحرينيين بمنزل الشيخ قاسم، مؤكّدين وفاءهم له وللشّهداء والوطن، ورفعوا صور الشهداء وردّدوا شعارات ثورية تؤكّد مواصلتهم لهذا النهج في مواجهة النّظام الحاكم الفاسد.

وطالب المعتصمون بإطلاق سراح جميع المعتقلين السّياسيين وسجناء الرأي القابعين في سجون البحرين.

وشدّد المشاركون على الاستمرار في الحراك الشعبيّ المطالب بحقّ تقرير المصير، وإقامة نظامٍ سياسيّ جديد قائم على الديمقراطيّة والتعدديّة والعدالة بين جميع طوائف الشّعب.

وغرّد نائب الامين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية الشيخ حسين الديهي على حسابه على “تويتر” قائلا : ” أبا سامي، ستبقى شامخا وعلما ونبراسا ينير دربنا وشمساً ستشرق على وطننا الحبيب”.

وأضاف:  “هذه جماهيرك ومحبوك يجددون العهد معك ومع الشهداء الأبرار بأنهم على دربك سائرون وعلى خطى الشهداء ماضون، فلم تنكس رايتهم ولن تضعف عزيمتهم، وتحت ظلال قيادتك باقون وثابتون”.

وكانت عناصر المرتزقة والميليشيات العسكريّة التابعة لوزارة الداخليّة البحرينيّة قد نفذوا هجومًا دمويًّا على المعتصمين في ميدان الفداء في الدراز قرب منزل الشيخ قاسم بتاريخ 23 أيار/مايو 2017، والذي أسفر عن استشهاد خمسة مواطنين وإصابة العشرات، واعتقال المئات من المعتصمين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.