جنرال أمريكي: الولايات المتحدة لم تعد القوة العظمى

 

المراقب العراقي/ متابعة..

قال رئيس الأركان المشتركة للجيش الأميركي الجنرال مارك ميلي في محاضرة “تشاؤمية “أمام خريجي أكاديمية “ويست بوينت” العسكرية الأمريكية : “إنه يجب أن يكون الجيل القادم من المقاتلين العسكريين الأميركيين مستعدًا لحرب لا تشبه حرب العصر الحديث”.

الجنرال ميلي شرح على مسامع الطلاب صورة قاتمة للعالم الذي يتآكل استقراره، وفيه قوى عظمى كبيرة تريد تغيير النظام العالمي. وأضاف أن “إمكانية اندلاع نزاع دولي بين القوى العظمى يزداد”، معتبرًا أن التفوق العسكري الذي تمتعنا به لسبعين عامًا يتراجع بسرعة، لافتًا إلى أن الولايات المتحدة تواجه تحديات في كل مجالات الحرب.

وشدّد على أنّ أميركا لم تعد القوة العظمى التي لا مثيل لها، كما نقل موقع “إسرائيل ديفينس” عن كلام الجنرال ميلي، الذي أضاف أنّ الولايات المتحدة تواجه اختبارًا في أوروبا على يد ما أسماها “العدوانية الروسية في آسيا” والنمو الاقتصادي والعسكري الدراماتيكي للصين، والنووي والصواريخ في كوريا الشمالية، وفي الشرق الأوسط.

وأكّد أنّه مقارنة بالحرب في أوكرانيا ستكون الحرب القادمة أكثر تعقيدًا، في مواجهة من أسماهم “الأعداء المراوغين”، معتبرًا أنها حرب مدن وتتطلّب  أسلحة دقيقة بعيدة المدى وتقنيات متقدمة، على حد قوله.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.