اليوم.. روما يصطدم بطموح فينورد في نهائي دوري المؤتمر الأوروبي

 

بعد 7 سنوات من المواجهة الوحيدة بينهما في البطولات الأوروبية، يتطلع كل من روما الإيطالي وفينورد روتردام الهولندي، إلى ترك بصمة تاريخية في سجل البطولات الأوروبية، عندما يلتقيان اليوم الأربعاء في استاد “كومبيتاري” بالعاصمة الألبانية تيرانا، بالمباراة النهائية لبطولة دوري المؤتمر الأوروبي.

ورغم كونها في المركز الثالث من حيث الترتيب في قائمة البطولات الأوروبية للأندية خلف دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، تكتسب مباراة اليوم أهمية بالغة كونها نهائي النسخة الأولى من البطولة، التي تم ابتكارها قبل عام واحد فقط.

ويسدل روما وفينورد الستار على هذه النسخة التاريخية من دوري المؤتمر الأوروبي في مباراة يصعب التكهن بنتيجتها، في ظل التكافؤ الشديد بين مستوى الفريقين خلال هذا الموسم.

وكانت المواجهة الوحيدة السابقة بينهما انتهت لصالح روما من خلال التعادل 1 / 1 في روما ثم الفوز 2 / 1 على ملعب الفريق الهولندي إيابا، في مباراة شهدت طرد اثنين من لاعبي فينورد.

فرصة ذهبية

وتمثل المباراة فرصة ذهبية أمام روما لإنهاء الموسم بلقب مميز وتاريخي بعدما خرج صفر اليدين من البطولات المحلية، ويبحث الفريق في مباراة اليوم عن لقبه الأول على الإطلاق في البطولات الأوروبية حيث خسر في الماضي مباراتين نهائيتين.

وسقط روما أمام ليفربول الإنجليزي في نهائي بطولة كأس الأندية الأوروبية البطلة (دوري أبطال أوروبا حاليا) عام 1984 ثم خسر نهائي كأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حاليا) أمام إنتر، في نهائي إيطالي خالص للبطولة عام 1991.

وفي المقابل، يأمل فينورد في إضافة لقب البطولة الجديدة إلى سجله القاري الذي يتضمن لقب دوري أبطال أوروبا في موسم 1969 / 1970 ولقب كأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حاليا) في موسمي 1973 / 1974 و2001 / 2002.

ويسعى الفريق إلى أن يحصد لقبه الرابع في البطولات القارية بعد غياب لأكثر من عقدين عن منصات التتويج الأوروبية.

ورغم وجود مكسب اخر ينتظر الفائز بلقب هذه البطولة، لن يستفيد روما من هذا المكسب فيما ستكون استفادة فينورد نسبية حال فوزه باللقب.

ويتأهل الفائز بلقب هذه البطولة إلى دور المجموعات في مسابقة الدوري الأوروبي الموسم المقبل، ولكن روما ضمن فعليا التأهل لهذا الدور بالدوري الأوروبي باحتلال المركز السادس في الدوري الإيطالي وفوز ميلان بلقب الكأس مع تتويجه بلقب الدوري لتصبح بطاقة التأهل للدوري الأوروبي كبطل للكأس من نصيب روما صاحب المركز السادس في البطولة المحلية.

وفي الوقت نفسه، أنهى فينورد الموسم المحلي في المركز الثالث بالدوري الهولندي ليضمن التأهل إلى تصفيات مسابقة الدوري الأوروبي بالموسم المقبل، ولكن الفوز بلقب دوري المؤتمر سيمنحه بطاقة تأهل مباشرة لدور المجموعات بالدوري الأوروبي.

صراع خاص

كما ستشهد المباراة صراعا من نوع خاص على لقب هداف هذه النسخة التاريخية من البطولة بين النجم الأبرز للفريق الهولندي سيريل ديزرس الذي يتصدر قائمة هدافي هذه النسخة برصيد عشرة أهداف حتى الان وتامي أبراهام هداف روما في هذه النسخة برصيد تسعة أهداف.

وجاء الاستعداد النهائي للفريقين لمباراة اليوم على طرفي نقيض حيث أنهى روما مسيرته في الدوري الإيطالي مطلع هذا الأسبوع بفوز ثمين وكبير 3 / صفر على تورينو فيما خسر فينورد مباراته الأخيرة في الدوري الهولندي قبلها بأيام أمام فريق تفنتي أنشخيده 1 / 2 .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.