السعودية تتحدّث عن فوائد هائلة للتطبيع مع “إسرائيل”!

 

في الوقت الذي تنخرط فيه السعودية في عملية التطبيع المذلة مع العدو الصهيوني، قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان: “إن الأولوية الآن يجب أن تكون حول كيفية دفع عملية “السلام” الفلسطينية-“الإسرائيلية” للأمام” على حد تعبيره.

وفي تصريح خلال مشاركته في منتدى دافوس العالمي، قال بن فرحان: “لطالما نظرنا إلى قضية التطبيع على أنها نتيجة نهائية ،المملكة أطلقت مبادرة “سلام” عربية في العام 2001 وقبل ذلك مبادرة السلام الأولى وجميعها يُفضي إلى تطبيع كامل مع إسرائيل..”.

وتابع بن فرحان قائلًا: “لقد ذكرت سابقًا أن التطبيع بيننا وبين “إسرائيل” وكذلك المنطقة و”إسرائيل” سيحقق فوائد هائلة للجميع لكننا لن نستطيع حصد هذه الفوائد ما لم نقم بحل القضية الفلسطينية..ولقد شهدنا في الأسابيع والأشهر القليلة الماضية كيف أن هذه القضية غير المحلولة لا تزال سببًا لزعزعة الاستقرار في المنطقة..إذا لم نقم بحل هذه القضية، فهذا سوف يمكّن الأصوات المتطرفة في المنطقة..” حسب زعمه.

وأضاف “يجب أن تكون الأولوية الآن حول كيفية دفع عملية “السلام” الفلسطينية “الإسرائيلية” إلى الأمام، وهذا بالتأكيد سيعود بالنفع علينا جميعًا، وعلى “الإسرائيليين” والفلسطينيين، والمنطقة بأكملها، ويفتح الباب للآخرين للتطبيع” وفق ادعاءاته.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.