الدفاع الروسية تعلن تدمير مصنع محركات لسلاح الجو الأوكراني

 

يواصل الجيش الروسي تنفيذ مهام عمليته الخاصة في أوكرانيا، من خلال استهداف مواقع البنية التحتية العسكرية والقوات الأوكرانية، إذ أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الأربعاء، أن قواتها دمّرت ورشات بمصنع “موتور سيتش” في مدينة زابوروجيا، كانت تنتج محركات لطائرات سلاح الجو الأوكراني.

وفي السياق، أكّد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشيتكوف في إفادة صباحية امس أن صواريخ عالية الدقة طويلة المدى أطلقت من الجو والبحر دمرت  ورش إنتاج لمصنع “موتور سيتش” في مدينة زابوروجيا، كانت تنتج محركات للطيران الحربي الأوكراني، بما في ذلك لطائرات بدون طيار”.

وأضاف كوناشينكوف أنه “تم أيضًا تدمير وحدات من احتياطي الجيش الأوكراني في منطقة دنيبروبتروفسك، كانت تنقل لتعزيز مجموعة القوات الأوكرانية في دونباس.

وأصابت صواريخ جوية عالية الدقة 3 نقاط تحكم، مركز للتقنيات والاتصالات اللاسلكية في منطقة نيكولاييف، والمركز اللوجستي للواء 72 المشاة الميكانيكي في منطقة سوليدار بدونيتسك، ومستودعين للوقود في منطقة خاركوف، وموقعين للرادار ومعدات عسكرية قرب بلدة باخموت في دونيتسك، إضافة إلى 16 منطقة تجمع للقوات والمعدات العسكرية.

وقصف الطيران الحربي الروسي مستودعين لأسلحة الصواريخ والمدفعية والذخيرة في منطقتي خاركوف ونيكولايف، ومقر الدفاع الإقليمي في سوليدار، بالإضافة إلى 46 منطقة تجمع للقوات والمعدات العسكرية.

وذكر كوناشينكوف أنه نتيجة الضربات الجوية، لقي أكثر من 300 فرد من قوات القوميين الأوكرانيين مصرعهم، وتم تعطيل 46 قطعة من المعدات العسكرية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.