“نغندر” .. قرية سياحية خلّابة بمدينة مشهد

 

قرية “نغندر” السياحية في مدينة مشهد المقدسة واحدة من الاماكن السياحية الجذابة من خلال طبيعتها الجميلة والتي تسلب السائح لبه وعقله.  

القرى الواقعة على اطراف مدينة مشهد المقدسة غالباً ما تكون مكانا جيدا للترفيه والسياحة للمسافرين من مدينة مشهد المقدسة الى تبريز، فهناك مناظر جميلة وماء عذب وهواء نقي يريح المسافر ويجعله يتعلق في هذه الامكنة لكل ما ذكرناه اعلاه.

وأهالي مدينة مشهد والمدن القريبة الأخرى يرتادون هذه القرى القريبة للترفيه والاستجمام، وذلك للابتعاد عن ازدحام المدن وضوضائها لساعات وربما يقضون اليوم من أوله حتى آخره.

وعند ارتياد اي مكان للترفيه هناك تتوفر فيه أمور مهمة كوسائل الاستراحة ودورات المياه ومحال بيع الطعام السريع أو حتى بعض المطاعم الصغيرة وأماكن للصلاة والعبادة، ولهذا ولان قرية نغندر من القرى المهمة سياحياً فقد وجدت فيها الأمور الترفيهية وبالخصوص المطاعم فإنها تحتوي على أفضل المطاعم وأرقاها.

والطبيعة في هذه القرية جميلة بشكل ملفت للأنظار، فهي تحتوي على اشجار التوت، وسابقاً كان أهل هذه القرية يعيشون على تربية دودة القز.

هذه القرية الجبلية في السابق كانت تسمى وادي “نوغان” نسبة لدودة القز والتي أحد معانيها بالفارسي نوغان تشير الى دودة القز.

ومع مرور الأيام والسنين بدأ أهالي القرية ينشغلون في الزراعة وتربية الحيوانات، وبعضهم الآخر انتقل الى مدينة مشهد أو الى مدن إيران الأخرى وانشغلوا في أعمال مختلفة بهذه المدن.

وفي السابق كانت نفوس هذه القرية تقدر بحدود 1000 نفر، ولكثرة السياح ذهاباً واياباً انتعش اقتصاد هذه القرية بشكل ملحوظ.

واكثر اهالي القرى المحيطة بمشهد مشغولون بأعمال مثل الزراعة وتربية الحيوانات، واكثر انواع الزراعة لديهم هي زراعة الحبوب كالعدس والحمص وغيرها.

وتعد قرية “نغندر” من الاقضية التابعة لمدينة طرقبة السياحية التابعة لمدينة مشهد، وهي من المدن التي يكثر فيها الماء العذب والهواء النقي الذي يطلبه كل سائح، وفي جوانب هذه القرية توجد البساتين الجميلة والازقة المتعددة الجذابة، بحيث يستطيع السائح ان يتجوّل فيها مشياً على الاقدام لجمالها الاخاذ.

وفي قرية “نغندر” توجد بحيرة تزوّد المزارعين بالماء الذي يحتاجونه، وهذه البحيرة توجد في وسط وقلب الطبيعة الجميلة لهذه القرية؛ وحوالي هذه البحيرة تسمع صوت الماء وهو على شكل موسيقى جذابة تمتزج مع تراقص أوراق التوت لتجعل روح الانسان تطير الى عالم آخر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.