الإطار التنسيقي يدعم الجلوس على طاولة الحوار

 

أكد الإطار التنسيقي، أمس الأربعاء، انه يدعم الجلوس على طاولة الحوار بين جميع الفرقاء.

وقال القيادي في الإطار قصي عباس في تصريح صحفي تابعته “المراقب العراقي” ان “الإطار التنسيقي ما زال متماسكا برغم المؤامرات الداخلية والخارجية “، موضحا ان “المستقلين شكلوا لجنة للتفاوض مع الكتل السياسية، والتحالف الثلاثي لم يتجاوب مع مبادرتهم”.

وأضاف: “عدم التعاطي مع مبادرة المستقلين “زاد الطين بلّة” والشعب العراقي يعوّل على النواب المستقلين ومبادرتهم “، لافتا الى ان الإطار التنسيقي يدعم جلوس الجميع على طاولة الحوار.

وأشار إلى ان تعنت التحالف الثلاثي زاد من تعقيد المشهد السياسي، ولا توجد خشية من تقارب الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي.

ولفت الى انه “حتى مع تقارب الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي لن يتحقق الثلثين”، موضحا ان ” الكاظمي لم يكن أهلا لرئاسة الوزراء وفشل في تجربته والتيار الصدري استبعد إعادة انتخابه لولاية ثانية “.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.