عقبة إنجليزية ثالثة تفصل ريال مدريد عن لقب دوري الابطال

 

يطمح ريال مدريد إلى تتويج انطلاقته الرائعة في الموسم الحالي والإطاحة بثلاثة من أكثر الفرق المرشحة للفوز باللقب، بحصد لقب دوري أبطال أوروبا ليضيفه إلى لقب الدوري الإسباني الذي أحرزه قبل أسابيع.

ويلتقي الريال مع ليفربول الإنجليزي بعد غد السبت في المباراة النهائية للبطولة على ملعب “ستاد دو فرانس” بضاحية سان دوني في العاصمة الفرنسية باريس.

ورغم كونها المباراة النهائية ال17 للريال في تاريخ البطولة وفوز الفريق باللقب 13 مرة سابقة، يدرك الريال أن منافسه الإنجليزي لا يقل عنه خبرة وأن المواجهة معه لن تكون سهلة على الإطلاق لاسيما وأن ليفربول توج باللقب ست مرات سابقة ويطمح أيضا للتتويج باللقب في الموسم الحالي.

وكانت اخر مواجهة بين الفريقين في البطولة انتهت بفوز الريال على ليفربول في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بدور الثمانية في الموسم الماضي كما التقى الفريقان في نهائي البطولة موسم 2017 / 2018 وكان الفوز من نصيب الريال 3 / 1 قبل أن يحرز ليفربول اللقب في الموسم التالي بالفوز على توتنهام 2 / صفر في النهائي.

وخاض الريال فعاليات دوري الأبطال في الموسم الحالي بعدما حل ثانيا خلف أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني بموسم 2020 / 2021 لكن الفريق استعاد لقب الدوري الإسباني هذا الموسم دون عناء كبير في ظل التراجع الواضح في مستوى أتلتيكو وتعثر برشلونة كثيرا في النصف الأول من الموسم.

ورغم هذا لم يكن طريق الفريق مفروشا بالورود في دوري الأبطال حيث بلغ الفريق النهائي من خلال ثمانية انتصارات وأربع هزائم.

ويدين الريال بفضل كبير في بلوغه النهائي إلى أهداف مهاجمه الفرنسي كريم بنزيما الذي قدم أفضل مواسمه مع الريال محليا وأوروبيا وأحرز للفريق 15 هدفا في البطولة الأوروبية هذا المسوم ليتربع على صدارة قائمة هدافي المسابقة في الموسم الحالي.

ويمثل رصيد بنزيما أكثر من نصف عدد الأهداف التي أحرزها الريال (28 هدفا) في مبارياته ال12 بالبطولة علما بأن بنزيمة خاض 11 منها فحسب.

وخلال مسيرته بالأدوار الإقصائية بعد تصدر مجموعته في الدور الأول، اصطدم الريال بثلاث عقبات صعبة للغاية حيث واجه باريس سان جيرمان الفرنسي في دور الستة عشر ثم تشيلسي حامل اللقب في دور الثمانية وأخيرا اصطدم بمانشستر سيتي الإنجليزي.

ولكن الريال استغل خبرته الكبيرة وإصرار لاعبيه وحماسهم حتى اللحظات الأخيرة من المباريات، وأطاح بالفرق الثلاثة رغم أنها كانت من أكثر المرشحين للفوز باللقب هذا الموسم وخاصة مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان حيث لم يتوج أي منهما باللقب من قبل.

مواجهة ثالثة

وبعد اجتياز عقبتي تشيلسي ومانشستر سيتي، سيكون الريال على موعد مع مواجهة إنجليزية ثالثة على التوالي من خلال لقاء ليفربول في النهائي.

 وإلى جانب الخبرة الهائلة للفريق، من المؤكد أن فوز الريال بلقب الدوري الإسباني مبكرا وتمكنه من منح بعض لاعبيه قسطا من الراحة إضافة إلى المعنويات المرتفعة للاعبيه وهدوء أعصاب الفريق، ستكون كلها عوامل تمنح الفريق أفضلية في مواجهة ليفربول.

ولكن الريال يدرك جيدا مدى قوة خط هجوم ليفربول الذي يعتمد على الثلاثي محمد صلاح وساديو ماني ولويس دياز وديوجو جوتا وجميعهم من العناصر التي يخشى جانبها عندما تكون في أوج مستواها وهو ما يتوقع أن يحدث في ظل استمرار ليفربول في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي حتى قبل أسبوع واحد من خوض النهائي الأوروبي.

ورغم هذا يعول الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للريال كثيرا على خبرة لاعبيه وخاصة بنزيما والكرواتي لوكا مودريتش وحارس المرمى البلجيكي تيبو كورتوا الذي كان له دور بارز في اجتياز عقبة مانشستر سيتي في المربع الذهبي للبطولة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.