ليدخل “غينيس”.. يواصل الغناء أربعين ساعة

 

في أطول ماراثون راب، قرر رجل بريطاني يعمل مدرساً في إسبانيا أن يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية، فأمضى 39 ساعة و37 دقيقة و54 ثانية وهو يغني مقاطع الراب بأسلوب حب أو «فريستايل».

ونقل موقع «يوبي» أن دانيل ألكون، الذي يعرف عن نفسه باسم فني هو «دالكون»، قرر أن يسجل رقماً قياسياً في أطول راب ماراثوني من فالسنيا الإسبانية، وسبق لألكون أن فشل في بلوغ الحدّ المطلوب بساعة واحدة أثناء محاولته السابقة في عام 2021، إلا أنه حقق النجاح هذه المرة. أما الرقم القياسي السابق فقد حققه مغني الراب الأمريكي واتسكي في 2020، حين غنى لمدة 33 ساعة و33 دقيقة و16 ثانية.

وقام ألكون ببث ماراثونه الغنائي بشكل حيّ عبر يوتيوب، كما أنه كتب معلقاً في منشور عبر فيسبوك يعلن عن خبر تسجيله الرقم القياسي الجديد، وقال: «إني أشكر الفريق كله الذي قدم مساهمات كبيرة كما أقدم الشكر لكافة الناس، الذين خصصوا ولو ثانية واحدة لمتابعتي بشكل مباشر خلال العرض». وكان دالكون قد أطل عبر يوتيوب جالساً على أريكة صفراء بجواره عدد من الساعات وبعض الأوراق. وقام بعد التعريف عن نفسه بالإعلان عن خطته بأن يدخل في ماراثون غنائي طويل، الهدف منه كسر الرقم القياسي لدخول موسوعة غينيس في أطول راب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.