غرفة عمليات لمواجهة “الحمى النزفية ” في بغداد

 المراقب العراقي/ بغداد…

لمنع تحول”الحمى النزفية “الى وباء أعلن محافظ بغداد، محمد جابر العطا، أمس السبت، تشكيل غرفة عمليات مشتركة، لوضع خطط توعوية عاجلة، من شأنها التصدي لفيروس “الحمى النزفية” الذي تفشى مؤخراً في معظم المحافظات العراقية .

وكانت وزارة الصحة العراقية، قد أعلنت في آخر إحصائية لمصابي الحمى النزفية، وصول العدد الإجمالي إلى 98 شخصاً “قابلة للزيادة”، وذلك منذ ظهوره في البلاد وحتى اللحظة .

وقال العطا، في بيان تلقته ” المراقب العراقي”:إن “غرفة العمليات ضمت محافظة بغداد وعضوية عدد من المديرين العامين والمسؤولين في وزارتي الصحة والبيئة، والجهات ذات العلاقة، ويتضمن عملها وضع خطة عاجلة للتوعية وتنفيذ حملة موسعة للوقاية من الحمى النزفية وإرسال الفرق الرقابية والتفتيشية في عموم الأسواق والمناطق السكنية والمجازر لمتابعة مدى تنفيذ إجراءات وزارة الصحة للحيلولة دون وقوع إصابات جديدة في الحمى النزفية .

وبحسب البيان، أكد مدير عام دائرة التوعية والإعلام البيئي، أمير علي الحسون، أن “الدائرة ملتزمة في تنفيذ أي جهد توعوي صحي وبيئي وبالتنسيق مع محافظة بغداد ووزارة الصحة في تعزيز مفاهيم التوعية في مجمل القضايا الصحية والبيئية منها هذه الحملة بخصوص الحمى النزفية، والتي تلقى اهتماما خاصا من وزير البيئة وكالة د. جاسم الفلاحي.

واتخذت محافظات البلاد كافة، إجراءات وقائية وتدابير محكمة لمواجهة “الحمى النزفية”، ومحاولة منع ظهوره في عدد منها، وذلك رغم عدم معرفة كيفية مكافحته بشكل كامل .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.