النفط يرتفع.. العقوبات على روسيا تخفض الإمدادات

 

ارتفعت أسعار النفط، متعافية من تراجع شديد في الجلسة السابقة، بدعم من انخفاض الإمدادات وموسم ذروة الطلب الصيفي، وذلك بعد رفع معدلات الفائدة الأميركية الذي أثار مخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي وتراجع الطلب على الوقود.

وبعد افتتاح الأسواق الأوروبية، زادت العقود الآجلة لخام برنت 0.55 بالمئة إلى 119.17 دولار للبرميل، في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 40 سنتا أو 0.3 بالمئة إلى 115.71 دولار للبرميل.

وانخفضت الأسعار بأكثر من 2 بالمئة أمس بعدما رفع الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) معدلات الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس وهي أكبر نسبة رفع للفائدة منذ 1994.

وتراجع مؤشر الدولار عن أعلى مستوياته منذ 2002 أمس الأربعاء مما خفف ضغوط انخفاض أسعار النفط. ويجعل ارتفاع الدولار النفط أعلى ثمنا لحائزي العملات الأخرى ويحد من الطلب.

وظل تركيز المستثمرين منصبا على قلة الإمدادات وتعافي الطلب بعدما حدت العقوبات الغربية من صادرات النفط الروسي، في حين من المتوقع أن تتلقى الأسعار دعما من تعافي الطلب على النفط في الصين مع تخفيف قيود مكافحة كوفيد-19.

وكشفت بيانات من إدارة معلومات الطاقة أن إنتاج الخام الأميركي، الذي لم يطرأ عليه تغيرا كبيرا في الشهور الماضية، زاد 100 ألف برميل يوميا في الأسبوع الماضي إلى 12 مليون برميل يوميا، وهو أعلى مستوى منذ أبريل 2020.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.