سعد عبد الحميد يؤكد جاهزية منتخب الناشئين لبطولة غرب آسيا

 

أقيمَ أمس الاثنين المؤتمرُ الصحفي لبطولةِ غرب آسيا دون 17 عاماً للمجموعةِ الأولى التي تضمُ إلى جانبِ منتخبنا كلاً من منتخباتِ الأردن وعُمان واليمن والتي تستضيفها مدينةُ العقبة الأردنيّة للفترة من 21 ولغاية 30 من حزيران الجاري.

وقالَ المُدرب المُساعد لمنتخبنا سعد عبد الحميد إن “المنتخب العراقيّ تحضّر بشكلٍ مميزٍ، وجاءَ إلى البطولةِ للمنافسةِ على اللقبِ والتعويض عن النسخةِ الماضيّة التي لم تكن بمُستوى طموحاتنا.

وأشارَ إلى أن “جميع مُنتخبات البطولة منافسةٌ، ولديها طموحُ الفوز بالكأس رغم أننا نتحدثُ بأن بطولة غرب آسيا هي محطةُ تحضيرٍ لتصفياتِ آسيا، إلا أن تحضيراتنا وخصوصاً بعد معسكرِ تركيا جيدةٌ ونطمح لخطفِ اللقب”.

من جانبه، قالَ مدربُ المنتخب الأردني، عبد الله القططي “نرحبُ بجميعِ المنتخبات المُشاركة، ونشكرُ اتحادَ غرب آسيا على منح العقبةِ شرف استضافة البطولة”.

 لافتاً إلى أن “البطولة بالنسبةِ لنا هي محطةُ استعدادٍ للتصفياتِ الآسيويّة، وتطبيق الأسلوب الفنيّ الذي عملنا عليه خلال الفترةِ الماضيّة في المُبارياتِ الوديّة والتدريبات اليوميّة من أجل التحضيرِ بشكلٍ أمثل لتصفياتِ آسيا” .

وأضافَ القططي “لكن هذا لا يقللُ من أهميةِ منافساتِ جميع المنتخبات المُشاركةِ في البطولة، كون الظروف مشابهةً لجميع المنتخبات، والفوز بالكأسِ يعدُّ دافعاً للمنتخبِ قبل التصفياتِ الآسيويّة.

وأشارَ إلى أن “المحطةَ الإعداديّة الأولى كانت في تركيا، وخضنا أربعَ مبارياتٍ على مستوى عالٍ، وكذلك بعض المبارياتِ المحليّة، وأخيرا كانت مع منتخبِ فلسطين، وبالتالي فتحضيراتنا طيبةٌ جداً، واستفدنا من المبارياتِ لأنها كسرت حاجزَ رهبة المبارياتِ الدوليّة”.

من جهته، قالَ مُدربُ منتخب اليمن، قيس صالح “نشكرُ اتحادَ غرب آسيا والاتحادَ الأردني على الاستضافةِ.. البطولةُ هي تجمعٌ للأشقاء، وهي محطةٌ تحضيريّةٌ لجميع المنتخباتِ من أجل التحضير لتصفياتِ آسيا، وبالوقت نفسه المنافسة على اللقب.

مضيفاً “أن هدفنا الحفاظُ على اللقبِ مع أننا نعلم بوجودِ منتخباتٍ قويةٍ ومنافسةٍ ستكون شرسةً على اللقبِ، ومع ذلك هدفنا الحفاظ عليه رغم أن الهدف الرئيسي هو التأهلُ لنهائياتِ آسيا.

بينما قالَ مدربُ منتخب عمان، الإسباني الجنسية بابلو “نحن على أتم الجاهزيّة للمُشاركةِ في بطولةِ غرب آسيا، وهدفنا الأساسيّ التأهلُ لنهائياتِ آسيا.. تقلقنا الحالةُ البدنيّة للاعبين لأننا في طورِ التحضير، والهدف هو الاستعدادُ لتصفياتِ آسيا والتأهل للبطولة.

وبيّنَ ان “جميع المنتخبات في المجموعة قويةٌ، وستكون المهمةُ صعبةً لنا بمواجهةِ هذه المنتخبات، وهدفنا أن نكون منافسين بكلِ الأحوالِ، حتى إن كان الفريقُ في طورِ التحضير.. خضنا معسكراً تدريبياً في الكويت وعدداً من المبارياتِ الدوليّة، وآخرها مع المنتخب الكويتي.”

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.