الحكومة تدعي القضاء على فساد المنافذ من خلال الأتمتة

 

 

أكدت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، أمس الأحد، أن برنامج أتمتة المنافذ الحدودية قضى على الفساد وزاد من إيرادات الدولة.

وقال المتحدث باسم الأمانة العامة لمجلس الوزراء حيدر مجيد،  إن “الزيارة الأخيرة المشتركة للأمانة العامة لمجلس الوزراء وهيأة المنافذ الحدودية، إلى منافذ سفوان والشلامجة وأم قصر الشمالي والجنوبي والأوسط وأبو فلوس، جاءت لمتابعة تنفيذ توجيهات رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، وقرارات مجلس الوزراء المتعلقة بأتمتة المنافذ، ولتسهيل دخول المواد الغذائية والاستهلاكية، وإخلاء الحاويات التي تحتوي على مواد خطرة”.

وبشأن توجيهات الأمانة العامة لمجلس الوزراء بخصوص برنامج أتمتة المنافذ، أكد مجيد أن “المنافذ التي تمت زيارتها أنجزت إجراءات الوصل الجمركي والضريبي الإلكتروني، بإشراف مباشر من قبل رئيس هيأة المنافذ الحدودية اللواء عمر عدنان الوائلي، وبجهود ذاتية لملاكات الهيأة التقنية والفنية”. وأضاف، أنه “تم ربط المنافذ بجميع الملحقيات التجارية؛ ويتم فيها تسلم شهادات المنشأ وإجازات الاستيراد إلكترونياً من الدول المُصدرة، ما أنهى عملية التزوير والتلاعب وتغيير جنس المواد المستوردة، فضلا عن احتساب الرسوم الضريبية والجمركية إلكترونياً بحسب النظام، وهذا الإجراء منع حالات التلاعب بالمبالغ المستحصلة للدولة وقضى على حالات الفساد، وزيادة إيرادات الدولة”. واشار ألى أن “إجراءات الهيأة، أسهمت بدخول آلاف الأطنان والشاحنات إلى البلاد، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية داخل كل منفذ، وعلى مدار 24 ساعة لتسهيل دخول المواد الغذائية والاستهلاكية”، مبينا أن “الحاويات التي تحتوي على المواد الخطرة تم اخلاؤها من جميع المنافذ إلى الساحات المخصصة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.