أسعار النفط تتراجع بعد ارتفاع استمر ثلاثة أيام

 

 

تراجعت أسعار النفط، أمس الأربعاء، بعد ارتفاعها في الجلسات الثلاث السابقة، لكن الخسائر كانت محدودة بسبب وجهة النظر بأن شح المعروض العالمي سيستمر إذ أن هناك مجالاً محدوداً لكبار المنتجين مثل السعودية لتعزيز الإنتاج.

وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 51 سنتًا أو 0.46٪ ، إلى 111.25 دولارا للبرميل متخلية عن المكاسب السابقة. وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت لشهر اب 79 سنتًا، أو 0.67٪، إلى 117.19 دولارًا للبرميل، عاكسة أيضًا مكاسب سابقة.

وارتفع كل من برنت وغرب تكساس الوسيط بأكثر من 2٪ حيث طغت المخاوف بشأن شح المعروض العالمي على المخاوف من أن الطلب قد يتباطأ في حالة الركود في المستقبل. كما عزز اتفاق مجموعة الدول السبع الاقتصادية لاستكشاف طرق للحد من سعر النفط الروسي معنويات السوق. ويُنظر إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة على أنهما العضوان الوحيدان في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لديهما طاقة فائضة لتعويض الإمدادات الروسية المفقودة والإنتاج الضعيف من الدول الأعضاء الأخرى.

لكن وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي قال، إن الإمارة تنتج ما يقارب طاقتها القصوى لحصتها البالغة 3.168 ملايين برميل يوميا بموجب اتفاق مع أوبك وحلفائها يطلق عليهم مجتمع أوبك +.

وأكدت تعليقاته تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي أبلغ الرئيس الأمريكي جو بايدن على هامش اجتماع مجموعة السبع، أن الإمارات تنتج بأقصى طاقتها وأن السعودية يمكن أن تزيد الإنتاج بمقدار 150 ألف برميل فقط في اليوم، أي أقل من طاقتها الاحتياطية البالغة نحو مليوني برميل في اليوم. وحذّر محللون أيضا من أن الاضطرابات السياسية في الإكوادور وليبيا قد تزيد من شح الإمدادات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.