نائب: انسحاب “حقوق” من البرلمان يُعد موقفاً وطنياً

 

أكد النائب المستقل حسين عرب، أمس الأربعاء، ان انسحاب حركة حقوق من مجلس النواب يُعد موقفاً أخلاقياً ووطنياً.

وقال عرب في تصريح صحفي تابعته “المراقب العراقي”، إن قرار انسحاب حركة حقوق من العملية السياسية ليس تأثراً بالتيار الصدري بل كان موقفاً أخلاقياً، حيث رفضت الحركة، ان تشغل مقاعد الكتلة الصدرية، وهذا موقف نال احترام وتقدير الشارع العراقي وحتى النواب المستقلين. وأضاف، ان النواب المستقلين مازالوا يدرسون موقفهم بشأن تقديم استقالاتهم وانسحابهم من العملية السياسية برمتها، مبينا، ان المستقلين يرفضون ان يكونوا شركاءً في إدارة الدولة إذا كانت غير حقيقية وغير صحيحة.

يشار الى ان حركة حقوق، كانت قد أعلنت عن رفضها تولي خمس شخصيات منها كبدلاء لنواب الكتلة الصدرية الذين أعلنوا عن انسحابهم من البرلمان.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.