استشهاد أكبر الأسيرات الفلسطينيات سنًا

 

المراقب العراقي/ متابعة..

أعلن نادي الأسير الفلسطيني، أمس السبت، عن استشهاد الأسيرة الفلسطينية سعدية فرج الله مطر (68 عاما) من بلدة إذنا غرب الخليل في سجن الدامون الصهيوني.

وأوضح النادي في بيان له، أن الأسيرة فرج الله هي أكبر الأسيرات سنا في سجون الاحتلال، حيث اعتقلت قرب الحرم الابراهيمي الشريف وسط مدينة الخليل في شهر كانون الأول من عام 2021، وهي أم لثمانية أبناء. وتواصل سلطات الاحتلال اعتقال 29 فلسطينية يقبعن في سجن الدامون، أقدمهن الأسيرة ميسون موسى من بيت لحم، المعتقلة منذ عام 2015، والمحكومة بالسجن لمدة 15 عاما.

ومن بين الأسيرات، أسيرتان رهن الاعتقال الإداري، وهما شروق البدن وبشرى الطويل، إضافة إلى 10 من الأمهات، وأسيرة قاصر وهي نفوذ حمّاد، وأخطر الحالات المرضية بينهن هي الأسيرة إسراء جعابيص.

رئيس هيأة شؤون الأسرى والمحررين، اللواء قدري أبو بكر، حمّل حكومة الاحتلال وإدارة السجون، المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسيرة سعدية مطر، من يطا قضاء الخليل. وقال اللواء أبو بكر: فجعنا بهذا الخبر الصادم، باستشهاد الأسيرة مطر، والذي يأتي في سياق الجرائم العنصرية الانتقامية بحق أسرانا وأسيراتنا، وأنه لم يعد هناك أي خطوط حُمر إلا وتجاوزتها هذه العصابة النازية.

وطالب اللواء أبو بكر المجتمع الدولي الخروج عن صمته اللاأخلاقي واللاإنساني، والذي يعطي هذا الاحتلال كل المساحات لارتكاب المزيد من الجرائم بحق أبطالنا في السجون والمعتقلات، وأنه بات واضحاً أن كل الاتفاقيات والمعاهدات والمواثيق الدولية لم يعد لها أية قيمة أمام ممارسات وجرائم هذا الاحتلال.

يذكر، أن الأسيرة الشهيدة سعدية مطر، استشهدت في سجن الدامون أثناء وجودها في ساحة الفورة، وهي معتقلة منذ تاريخ 18-12-2021، ومازالت موقوفة، وباستشهادها يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 230 شهيداً.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.