انخفاض أسعار النفط مع تزايد مخاوف الركود

 

تراجعت أسعار النفط، أمس الاثنين، حيث أثرت المخاوف من ركود عالمي على السوق حتى مع استمرار نقص المعروض وسط انخفاض إنتاج أوبك والاضطرابات في ليبيا والعقوبات المفروضة على روسيا.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت لشهر أيلول 21 سنتًا، أو 0.19٪، إلى 111.42 دولارًا للبرميل، بعد أن قفزت بنسبة 2.4٪ يوم الجمعة الماضي. وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي (WTI) لتسليم اب 22 سنتًا، أو 0.21٪، إلى 108.20 دولارات للبرميل، بعد صعودها 2.5٪. وانخفضت معنويات المستهلكين في الولايات المتحدة إلى مستوى قياسي في حزيران على الرغم من التحسّن الهامشي في توقعات التضخم، حيث قال مجلس الاحتياطي الفيدرالي، إن التزامه بكبح جماح التضخم كان “غير مشروط” ومخاوف متزايدة من رفع أسعار الفائدة. وما تزال المخاوف بشأن المعروض من النفط قائمة، مما يحول دون حدوث انخفاضات حادة في الأسعار. وأظهر أن إنتاج الدول العشر الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في حزيران هبط 100 ألف برميل يوميا إلى 28.52 مليون برميل يوميا مقابل زيادة تعهدت بها بنحو 275 ألف برميل يوميا.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط الأسبوع الماضي، إن صادرات ليبيا تراجعت إلى ما بين 365 ألف و409 آلاف برميل يوميا، بانخفاض نحو 865 ألف برميل يوميا مقارنة بالمستويات العادية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.