الشرطة يحقق لقب الدوري للمرة السادسة .. والمواس يتصدّر قائمة الهدّافين

بختام الدوري الممتاز..

 

 

وصلت دراما الدوري الممتاز، إلى حلقتها الأخيرة، بعد أن حصد الشرطة نجمته السادسة بجدارة واستحقاق، فيما حسم المواس صراع الهدّافين لمصلحته، في وقت هبطت فيه 4 أندية بارزة إلى الدرجة الأدنى، بينما اكتفت بقية الفرق بمراكز الترضية بعد وصولها في نهاية الترتيب إلى المناطق الآمنة.

الفارق الشاسع

ظفر الشرطة بوقتٍ مبكر بلقب الدوري الممتاز، بعد أن تمكن من توسيع الفارق مع أقرب مطارديه إلى 20 نقطة، قبل أن تتقلص إلى 19 في ختام المنافسات، وليتمكن حامل اللقب من الاحتفال مع جماهيره بالنجمة السادسة في لقاء ديربي بغداد أمام الزوراء، وسط حضور جماهيري فاق 40 ألفا، ونجح مديره الفني المصري مؤمن سليمان في الوصول لمنصات التتويج في أول تجربة تدريبية له في الملاعب العراقية.

ولم يكن القوة الجوية في أفضل حالاته، ليستغل تعثر منافسيه على المركز الثاني في الجولات الأخيرة، ليقفز إلى الوصافة بفارق نقطة وحيدة عن الطلبة الثالث، بينما تراجع نفط الوسط إلى الترتيب الخامس، مقدماً هدية للنفط بالوصول إلى المركز الرابع في آخر جولة من البطولة.

وعلى صعيد المناطق الدافئة، قدّم فريقا الكهرباء ونوروز، أفضل موسم لهما من حيث المستويات والنتائج المبهرة طوال مرحلة الإياب، التي حصد فيها ممثل السليمانية أعلى حصيلة من النقاط جعلته يقفز إلى الترتيب الثامن، فيما نال الكهرباء الترتيب التاسع بفارق نقطة عن نوروز.

هبوط تاريخي

ودّعت 4 أندية دوري الأضواء، لتهبط للدرجة الأدنى بعد احتلالها للمراكز الأخيرة، وهي أمانة بغداد والديوانية والميناء وسامراء، حيث ستلعب في دوري المظاليم، بعد أن ظهرت بصورة سيئة على مستوى الأداء والنتائج.

وتأثر أمانة بغداد، بنتائجه السلبية في مرحلة الإياب بعد تعرضه لسلسلة من الهزائم المتتالية، جعلته يتراجع من مراكز المنتصف إلى الترتيب السابع عشر.

وذات الحال ينطبق على الديوانية، الذي لم تسعفه صحوته المتأخرة في آخر 4 جولات، ليودّع الدوري الممتاز متأثراً بكثرة إخفاقاته في مرحلة الذهاب التي شهدت غياب الاستقرار الفني وكثرة تغيير المدربين.

بينما عانى الميناء من هجرة أبرز لاعبيه صوب الأندية الجماهيرية، ليفقد فرصة المنافسة، ليكون “لقمة سائغة” لمنافسيه، فيما لم يشفع له لقب “ملك التعادلات” وتسجيله للحصيلة الأعلى التي وصلت إلى 21 تعادلاً.

ولم يكن حال سامراء أفضل من الميناء، ليسقط بمركز قاع الترتيب، مسجلاً أسوأ حصيلة من الأرقام، بعد أن جمع 12 نقطة، محققاً الفوز في مباراة واحدة فقط، مع تعرّضه للهزيمة في 28 مباراة.

ترتيب الهدّافين

حصد السوري محمود المواس، محترف الشرطة، لقب هدّافي الدوري الممتاز برصيد 22 هدفاً، بفارق 4 أهداف عن وصيفه اسو رستم لاعب نوروز، فيما جاء مهاجم الكهرباء مهيمن سليم بالمركز الثالث بعد أن سجل 13 هدفاً، فيما حلَّ بالترتيب الرابع مناصفة مهاجم القوة الجوية حمادي أحمد ولاعب نفط الوسط مهند عبد الرحيم، بعد أن سجل كل منهما 12 هدفاً. ونجح مهاجم أمانة بغداد فرحان شكور، في تسجيل الهاتريك الوحيد في هذا الموسم بعد أن قاد فريقه للفوز على ضيفه القاسم، بعد تسجيله 3 أهداف في المباراة التي أقيمت ضمن الجولة 28 من البطولة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.