بعد موسم مُخيِّب.. الزوراء يبحث عن التجديد للمنافسة على لقب الدوري

 

يسعى الزوراء للظهور بشكل مختلف في الموسم الجديد (2022/2023)، بعد التعاقدات الجديدة إلى جانب تمديد عقود أبرز لاعبيه من عناصره الدولية.

وعمل الزوراء على ارتداء ثوب “التجديد” من خلال توليفة جديدة طبخها مديره الفني أيوب أوديشو لتكوين فريق ينافس بقوة على الألقاب بعد الخروج من الموسم الماضي بلا نتائج تذكر.

ونجحت إدارة الزوراء من إبرام الصفقة الأبرز محلياً، عقب إعلانها الاتفاق الرسمي مع النجم الصاعد حسن عبد الكريم “قوقية”، الذي يعد من أبرز لاعبي الكرة العراقية في الوقت الراهن.

ويلعب عبد الكريم في مركز صانع الألعاب إضافة لإجادته دور الجناح وطلعاته السريعة والمباغتة مع امتلاكه للحس التهديفي العالي، وكان له دور بارز في تتويج فريقه السابق الكرخ بلقب كأس العراق وتسجيله لهدف الفوز الثاني.

إتمام صفقة حسن عبد الكريم “قوقية” لم تكلف النادي أموالا إضافية، بل تم الحصول على خدماته بعقد مناسب لميزانية الزوراء بعد تفاهمات مع إدارة نادية السابق.

4 محترفين

تعاقد الزوراء مع 4 محترفين حتى الآن، من ضمنهم المدافع الموريتاني الحسن حويبيب الذي تم التجديد معه للموسم الثالث تواليا. كما تم التعاقد مع المحترف السوري محمد عنز (26 عاما)، ويلعب في مركز الوسط وسبق له تمثيل الرفاع البحريني بالموسم المنقضي.

وأعلنت إدارة فلاح حسن، تعاقدها مع البرازيلي برونو ليما، الذي قدم مستويات كبيرة مع النجف بالموسم السابق. علاوة على إتمام صفقة المغربي سفيان طلال الذي يجيد الأداور الهجومية.

تمديد للخبرة

على الرغم من استغناء المدير الفني أيوب أوديشو لمجموعة كبيرة من اللاعبين، إلا أنه وبالاتفاق مع الإدارة، جدد عقود العناصر الدولية ومن أصحاب الخبرة.

ويتقدمهم قائد الفريق سعد عبد الأمير، ليقود منطقة العمليات وللموسم الثاني تواليا، وكذلك تم تمديد عقد الحارس جلال حسن الذي ابتعد كثيراً عن أغلب مباريات الفريق بداعي الإصابة، ولكنه مؤخرا أصبح جاهزاً.

وتم التجديد للظهير الأيمن مصطفى أحمد والليبرو عباس قاسم، والظهير الأيسر حسام كاظم، في المقابل من أبرز الأسماء التي تم الاستغناء عنها “أحمد فاضل، مازن فياض، محمد رضا، مهدي كامل، الجزائري لهواري بن طويل، أحمد سرتيب”.

استقطابات جديدة

دخل الزوراء الميركاتو الصيفي بقوة، عندما استقطب عناصر محلية مؤثرة، حيث ظفر بخدمات المهاجم الدولي علاء عباس، قادماً من القوة الجوية، وكسب ورقة هجومية فعالة من نفط الوسط بعد توقيعه مع مراد محمد.

ودعم خطوطه الخلفية بعدة صفقات ولمختلف المراكز، ونجح بالتعاقد مع الظهير الأيمن احمد عبد الحسين قادماً من النجف، ومع لاعب الشرطة السابق حسن عاشور الذي يجيد اللعب بجهة اليسار، وميثم جبار ليبرو الجوية.

كما تم الاتفاق الرسمي مع المهاجم الشاب علي يوسف، وصانع الألعاب لؤي العاني، ولاعب وسط الكهرباء أحمد محمود، والموهوب أسعد عبد الله، ولاعب الديوانية السابق أنس مالك.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.